المملكة بين قوة القيادة وصمود الإرادة


المملكة بين قوة القيادة وصمود الإرادة



بقلم| الكاتبة/ شهرزاد الفخراني

 

تمر السنين تلو السنين ويأتي يومك الوطني وانت يا وطني في عزك وشموخك…. يأتي يومك هذه السنة وهو يختلف عن كل السنين والاعوام… يقبل يومك وانت قد تجاوزت كل المحن والعقبات وانت كجمود صخر حطه السيل واجهتك يا موطني أزمات وعقبات فكنت كالجبل القوي الصلب الثابت الذي لا تهزه ريح.. تساقطت الامم من حولك تساقط أوراق الخريف في اول أزمة يمر بها العالم وانت الشامخ في مكانك العالي في سماءك القوي برجالك وحكامك… أي وطن انت واي ملوك هم ملوك حكمة وحنكة وذكاء وصناعة قرار..
٢٠٢٠ كانت ومازالت تعاني من جبروت فيروس استطاع ان يخيف العالم ويربك اقوي الحكومات ويتسبب في ازمات اقتصادية كبرى لن يستطيع العالم التعافي منها الا بعد حين.. فيروس دقيق لا يرى بالعين المجردة استطاع ان يرعب العالم ويهزمه ولكن لم يستطع هزيمتك فقد وقفت بالمرصاد له بحمكة ملوكك وعزيمة رجالك…
اظهر كوفيد19 ضعف الدول من حولك وابرز قوتك وصلابة نظامك الرئاسي وكفاءة النظام الصحي وكوادره العاملة… فقدت استطاعت دولتنا بقوة الدين وقوة الإرادة والإصرار على حماية الشعب ان تخرج من هذه الكارثة بأقل الخسائر ولتبهر العالم من حولها وتضع اساس ادارة الكوارث والازمات لم يتساقط أبناءنا كم تساقط مواطني الدول العظمى… كم كان منظرا بشعاً تداولته وسائل الإعلام العالمية لتلك المدن الصينية وكيف نرى البشر يتساقطون في الشوارع تساقط اوراق الخريف وكيف كان منظر الجثث في مدن أوروبا وبخاصة في إيطاليا كان منظرًا مخيفًا ولكن انت ياوطني بقيادة المحنك الملك سلمان وولي العهد الهمام محمد… وبتوجيهات من وزير الصحة الذي ادار هذه الازمة بكل صلابة مع الكادر الطبي ومسؤولين وزارة الصحة في كافة انحاء المملكة لتخرج ياوطني من كورونا وانت في ابهى صورك بكل عز وشموخ رجالك وقاداتك.. لنقول للعالم أجمع هذه السعودية قوية بملوكها ورجالها ونسائها قادرة في كل ازمة ان تكون محط أنظار العالم ويسجل التاريخ تجاوز السعودية كورونا بكل جدارة وتستحق يا وطني في يومك الوطني ان يقال لك وطن العز والشموخ دمت شامخ ابيًّا يا وطن الخير والعطاء..


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *