جميع ماسبق


جميع ماسبق



بقلم| الكاتبة/ منال البغدادي:

 

دائما نتذكر بالمرحلة الدراسية بالإمتحانات التي نماذج الأسئلة بها على هيئة مجموعة من الإختيارات
وآخر إختيار
لهذه الإجابة يكون
((جميع ماسبق))

فهناك دائما إختبارات
يومية
حياتية
تحيط بنا
وتفرز
أصناف متعددة من البشر
وقت تكتشف أن هناك شخص واحد
قادر على أن يستوعب
جرحك
قبل فرحك
فهو من أطلقت عليه
ورقة الإمتحان
جميع ماسبق
فهو أسطورة
لقدرته على إمتلاكه عدة مواهب له
ينصحك
ويخاف عليك
لانه يراك
شخص جميل لكن
بك قليل من الشوائب
يريد أن يجعلك
أجمل
وأجمل
ومن شفافيته
ربما يريد
أن يجعلك حتى أجمل منه
كذلك لأن
صادق
فهو الحبيب
والصديق
والقريب
والمداوي
والأمان
وهو من يقدم الدفىء
لك دائما لتبقى
أنت الأفضل
فهو الأسطورة
التي نسمعها بروايات القصص لكن
لا تتوفر إمكانية
الإلتقاء
أو الإتصال بها
لذا
شكرا للاسطورة التي تستوعبنا وتجعلنا بنقاء المطر.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *