عبدالعزيز بن وهاس .. عندما يغني الماء


عبدالعزيز بن وهاس .. عندما يغني الماء



بقلم| الكاتب/ محمد البكري:

 

يذهب الكثير من الناس لشاطئ البحر للاستمتاع بصوت الموج والتمعن في تناغم رقصه مع أطراف الصخور .. ومن خلال هذا المشهد يجد الإنسان نفسه في كوكبٍ آخر من هذه الأرض وكأنه ينتقل منها إلى عالم آخر .

 

وفي فئة الجمهور العالي الذائقة …. هناك نوعٌ يعيش ذات المتعة .. وإن لم يتكبد عناء البحث عن مكانٍ هادئ على شاطئ البحر ولكنه .يجد موج البحر نفسه منتقلاً إليه ، أعلم جيدا ًعزيزي القارئ أنك تفكر بسؤالين مباشرين يؤرقانك للفقير إلى الله كاتب هذا المقال … ألا وهما :
كيف يكون ذلك … ؟ ومن السبب ؟

 

سأقول لك وأرجو منك التركيزٍ التام فيما سأقول .. بمعنى آخر … كن معي كما كنتَ مع صوت الموج .. اتفقنا ؟
– إذن سأقول لك : ذلك موج بن وهاس .. ولكنه الموج الرقيق العذب المريح للنفس .. كأنك مستفرد بالبحر تماماً .

 

عبدالعزيز بن وهاس .. صوت الماء ولحن العذوبة البشري .. عازف (سنفونيات ) الإنشاد النغمية منها والطربيه ، ذلك الصوت الذي يأتي إلينا بدلاً من أن نذهب إليه .. كما هي القصة مع البحر ، فتجده يتسلل إلى دواخلنا دونما دراية من أنفسنا .

 

عبدالعزيز ذلك الصوت المخملي .. والذي لطالما وجدناهُ مختلفاً في طرحه وفنه المقنن بحرفية عالية ، فعبدالعزيز من القليلين الذين ينتهجون آلية البحث عن الكيف .. دونما التفات إلى الكمّ ، وبالرغم من أن عالم القصيدة الشبابية والنطاق السريع طغى على فن الشيلات في الآونة الأخيرة .. وكأن المنشدون يرون فيه السبيل الأسرع للنجاح ، نجد بن وهاس باقٍ على نهجه وطريقته التي تميزه عن الغير .
فلو بحثت عزيزي القارئ في أعمال الرائع عبدالعزيز بن وهاس أكاد أجزم أنك لن تجد عملاً يقل مستوىً عما قبله ، فهو دقيق جداً في اختيار القصائد .. ويُلحِق هذهِ الدقة مجهوداً أكبر في البحث عن اللحن المناسب الذي يراهُ بديعاً ومختلفاً فيما سيقدمه من ناحية .. ولائقاً بجمهوره الذواق من ناحية أخرى ، وهذا ما يجعل بن وهاس قليل الأعمال .. نخبوي الفن والجودة والإجادة .. وهذا ما يجعله في ساحة الإنشاد .. لا يشبه أحداً .

 

 


2 التعليقات

    1. 1
      ابو محمد

      يقدم الجمل اللحنية الجميلة لصوته،
      عبر أدائه الذي يتألق فيه،
      وطريقته التي تميزه عن غيره،

      الرد
    2. 2
      ابو شهد

      استاذي الفاضل محمد البكري
      أوصلتنا بمقالك الجميل الى ما بداخلنا من شعور تجاه هذا المبدع الجميل بصوته الجميل بخلقه
      فله منا الدعاء بالتوفيق في كل أعماله وفي حياته

      الرد

اترك رداً على ابو محمد إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *