تقرير خاص ومميز عن تونس والسياحة هناك بالتعاون مع مكتب كومات للأسفار المعتمد لدى سفارة خادم الحرمين الشريفين في تونس


تقرير خاص ومميز عن تونس والسياحة هناك بالتعاون مع مكتب كومات للأسفار المعتمد لدى سفارة خادم الحرمين الشريفين في تونس



ليلة خميس- غازي العتيبي -(تونس):

 

عند الحديث عن تونس بالتأكيد سيتبادر الى ذهنك صورة نوافذ مدينة سيدي بوسعيد الزرقاء و شواطئ الحمامات و جربة ، لكن في الحقيقة هناك اماكن اخرى ساحرة في الشمال و جنوب البلاد و فيما يلي نستضيف من خلال هذا اللقاء لتسليط مزيدا من الضوء حول أبرز المعالم ليحدثنا من تونس الشقيقة أختصاصي السياحة والسفر الأستاذ: محمد علي بن جماعه وهو مختص في هذا الجانب ومالك شركة كومات للسفر والسياحة في تونس حيث يحدثنا في التالي عن المعالم السياحية والثقافية في تونس فيقول:

 

“تونس” متجهة نحو إيطاليا وضاربة جذورها في أعماق الصحراء، تمثّل تونس بحقّ حلقة الوصل بين أوروبا وإفريقيا، وقد أثّرت وتأثرت بالحضارات العريقة التي قامت في المنطقة، فقد كانت قلب الحضارة القرطاجية، التي لا تزال بعض تقاليدها الشعبيّة حاضرة إلى اليوم، وكانت أيضا مقاطعة رومانية متميّزة. ولا تزال لوحات فسيفسائية كبيرة ورائعة شاهدة على ذلك.

 

 البحر والشمس والترفيه :

 

الرمل الأبيض الصافي، ونسمات البحر العليلة، من مميزات شواطئ البلاد التونسية. وعلى كامل الشريط الساحلي تمتدّ سلسلة من الفنادق المصنفة، الكثير منها شيد حديثا ومنها ما تمّ إعادة ترميمه، ليتلاءم مع أذواق ومتطلبات كافة السياح، ويستمد الطابع المعماري الفندقي التونسي خصوصياته من الطبيعة، حيث الجنان المزدهرة وحدائق الياسمين.

 

 رياضة الصولجان :

 

يوجد في تونس 9 ملاعب كبرى لممارسة رياضة الصولجان، وهي تستقبل اللاّعبين على مدار السنة بفضل المناخ اللطيف والشمس دائمة الشعاع. هذه المراكز تتنوع بين غابات الشمال بطبرقة وصولا إلى صحاري الجنوب الغربي.

 

 السياحة الصحراوية :

 

سحر الضوء والهواء النقيّ، والمناظر الطبيعية الصحراوية… دعوة للجميع تدوي بها الصحراء وسط المدن الحديثة.

 

ويقدّم الجنوب التونسي مواعيد رائعة لا تنسى، كما يوفّر مساحات هائلة للإكتشاف: الكثبان الرملية العملاقة، والشطوط، والآبار والواحات الرائعة.

 

 السياحة الثقافية :

 

تفتخر تونس لإمتلاكها أهمّ مجموعة من الفسيفساء الروماني في العالم (متحف باردو)، وتقدم قرطاج صورة رائعة لبقايا أهمّ حضارة عرفها المتوسط.

 

والمواقع الأثرية في التراب التونسي لا تحصى: صرح الكابيتول في دقّة، المدن العتيقة تونس والحمامات والقيروان وسوسة والمنستير وصفاقس، عدد كبير من المساجد في القيروان وتونس وغيرهما.

 

وجامع عقبة بن نافع أو جامع القيروان الكبير هو مسجد بناه عقبة بن نافع في مدينة القيروان التي أسسها بعد فتح إفريقية (تونس حاليًا) على يد جيشه. كان الجامع حين إنشائه على أغلب الظن بسيطاً صغير المساحة تستند أسقفه على الأعمدة مباشرة، دون عقود تصل بين الأعمدة والسقف. هذا وحرص الذين جددوا بناءه فيما بعد على هيئته العامة، وقبلته ومحرابه، وقد تمت زيادة مساحته كثيرا ولقي اهتمام الأمراء والخلفاء والعلماء في شتى مراحل التاريخ الإسلامي، حتى أصبح معلماً تاريخياً بارزاً ومهما. و بناء الجامع في شكله وحجمه وطرازه المعماري الذي نراه اليوم يعود أساسا إلى عهد الدولة الأغلبية في القرن الثالث هجري أي التاسع ميلادي وقد تواصلت الزيادات والتحسينات خصوصا في ظل الحكم الصنهاجي ثم في بداية العهد الحفصي.

 

وفيما يلي قائمة عشرة اماكن تونسية خلابة :

 

(١) راس زبيب – بنزرت :
هي منطقة ساحلية تقع بالقرب من مدينة الماتلين و تطل هذه المنطقة على البحر الابيض المتوسط و تتميز بمناظرها الطبيعية الخلابة.

 

(٢) دقة _ باجة :
تقع دقة في معتمدية تبرسق و هي مدينة اثرية و الموقع الاثري بدقة مسجل في قائمة التراث العالمي منذ 1997.

 

(٣) جزيرة جالطا :
تقع جزيرة جالطا قبالة السواحل التونسية الشمالية و هي تبعد 81 كلم على مدينة بنزرت و64 كلم شرقي مدينة طبرقة و هي محمية طبيعية تتمتع بمناظر طبيعية ساحرة.

 

(٤) عين دراهم – جندوبة :
تقع معتمدية عين دارهم في ولاية جندوبة إقليم الشمال الغربي، وهي مركز معتمدية. تقع في الشمال الغربي للبلاد التونسية و هي ثالث أهم موقع سياحي في الولاية بعد مدينة طبرقة الساحلية.

 

(٥) طبرقة – جندوبة :
تقع مدينة طبرقة في ولاية جندوبة هي مدينة سياحية تتميز بخضرة موقعها وإطلالها على البحر ، مناخها شديد البرودة ، تمتاز أيضا بامتزاج المناطق الساحلية مع المناطق ذات الجبال فهي تطللّ على البحر بجبالها العالية.

 

(٦) قليبية – نابل :
تقع مدينة قليبية في ولاية نابل و تعتبر المدينة من اهم مرافئ الصيد في تونس إذ يصل إنتاج الميناء 15000 طن. تحتضن قلعة قليبية والتي يعود تاريخها إلى العصر.

 

(٧) الهوارية – نابل :
تقع مدينة الهوارية في ولاية نابل ، الهوارية التي اطلق عليها قديما اسم “اكيلاريا” أو بلاد الصقر بكثرة الكهوف والمغاور التي تعود إلى الفترة القرطاجية. تحتضن المدينة سنويا مهرجان “الصيد بالصقور”.

 

(٨) مطماطة – قابس :
تقع في ولاية قابس الهياكل النموذجية للقرية يتم بنائها عبر حفر حفرة كبيرة في الأرض. وحول محيط هذه الحفرة توجد كهوف محفورة لاستخدامها كغرف، وكذلك توجد بعض المنازل التي تضم حفرا متعددة ويربط بينها خندق أو ممر تحت الأرض.

 

(٩) قصر غيلان – مدنين :
منطقة قصر غيلان هي واحة تقع في ولاية قبلي و هي أحد أبواب الصحراء الكبرى في تونس.يضم قلعة قديمة يرجع تاريخها إلى العصر الروماني.

 

(١٠) جزر قرقنة – صفاقس :
قرقنة هو ارخبيل يبعد حوالي 32 كلم على مدينة صفاقس و هو اداريا يتبع ولاية صفاقس و يمتد هذا الأرخبيل من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي على مسافة 40 كلم، ولا يتجاوز عرضه 5 كلم، ويمسح 150 كلم مربع. يتكون أرخبيل قرقنة من جزيرتين رئيسيتين.

 


تعريف بالضيف:
الأسم: محمد علي بن جماعة.

 

صاحب ومالك مكاتب كومات للأسفار و السياحة في تونس – مختص ومعتمد من سفارة خادم الحرمين الشريفين في تونس –
مكتب هاتف: 21670817186+

 

 

IMG-20160731-WA0042 IMG-20160731-WA0041 IMG-20160731-WA0039 IMG-20160731-WA0038 IMG-20160731-WA0037

 

 علم تونس

علم تونس

 

IMG-20160801-WA0031


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *