في تصريح خاص “لمجلة ليلة خميس” مكاتب السياحة في تركيا “تأثرنا من جراء الأحداث الماضية ولمحاولة الانقلاب الفاشلة”


في تصريح خاص “لمجلة ليلة خميس” مكاتب السياحة في تركيا “تأثرنا من جراء الأحداث الماضية ولمحاولة الانقلاب الفاشلة”



ليلة خميس- غازي العتيبي -(لقاءات – إسطنبول):

 

تستطلع “مجلة ليلة خميس” في تغطية خاصة عن مدى تأثير الأحداث الماضية في تركيا على مكاتب السياحة هناك وانعكاسها على تلك المكاتب السياحية ومشاهداتها في هذا الجانب وعليه يسرنا ان نلتقي مع الأستاذ/ صالح قصاب أوغلو – مشرف أحد المكاتب السياحية في أسطنبول.

 

 ويحدثنا بداية عن نفسه الاستاذ صالح قصاب أوغلو فيقول:

 

أسمي: صالح قصاب أوغلو – يعود أصلي إلى منطقة كركوك في شمال العراق ومنذُ 37 سنة هاجرت إلى تركيا وأقمت في العاصمة أنقرة وحصلت على الجنسية التركية.

 

 وحول طبيعة المجتمع التركي يحدثنا الاستاذ صالح أوغلو مجيبا:

 

يتميز الشعب التركي بطيبته وصفاء نيته ومحبته الخير والعمل، هم من أقاموا تركيا الحديثة في خمسة عشر سنة مضت فقط ويحب وطنه كثيراً وهذا ما ساهم في رد الإنقلاب العسكري.

 

 وعن سؤالنا الاستاذ صالح خلال أحداث بداية عملية الانقلاب الفاشلة أين كان فيجيب:

 

كنت متواجداً في النادي أثناء القصف للعب التنس، وصادف ذلك بداية القصف الذي بدأ بطيارات ال F-15 فوق رؤسنا حيث كانت تقصف رئاسة الأركان التركية ومبنى الإستخبارات، وكان يتواجد معي أصدقائي السعوديين، وبعدها قررت الذهاب بهم الى منازلهم وبرحمة من الله استطعنا الوصول الى منازلهم بعد المرور من طرق كثيرة ممتلئة بدبابات الجيش.

 

– وفي سؤال أخر للأستاذ صالح هل تواصل معكم السياح السعوديون والخليجيون أثناء بداية التوترات المصاحبة لعملية الأنقلاب الفاشلة أفاد:

 

نعم، الكثير من الأصدقاء في اسطنبول
قاموا بالتواصل معي وطمأنتهم بأن الأمور ستعود الى مجاريها.

 

 وحول النصائح التي يقدمها الأستاذ صالح للسائح السعودي والخليجي في ظل هذه الأحداث الراهنة يفيد:

 

أنصح بعدم التواجد في المناطق المشبوهة
ولفت الأنظار لهم من قبل العامّة بتصرفاتهم واعمالهم.

 

– وفي جانب أخر يذكر أن وزارة الخارجية السعودية والسفارة السعودية في تركيا نوهت المواطنين الزائرين والسياح المتواجدين في تركيا بتوخي الحيطة والحذر وذكرت في بيان إلى جميع المواطنين السعوديين الفضلاء المتواجدين حاليا في الجمهورية التركية الشقيقة مراعاة الآتي:

 

 التزام الهدوء و التزام اماكن اقامتهم و عدم مغادرتها
 عدم المشاركة في اي تجمعات او انشطة او تجمهر
 متابعة المواقع الالكترونية و حسابات التواصل الاجتماعي لوزارة الخارجية و سفارة خادم الحرمين الشريفين في أنقرة والقنصلية العامة في اسطنبول.
 معاودة الاتصال في حال انشغال الخطوط نظرا لكثرة الاتصالات الواردة على ارقام الاتصال للوزارة و السفارة والقنصلية.

 

IMG_٢٠١٦٠٧١٩_٠١٠٩٥٥

IMG-20160718-WA0029 IMG-20160718-WA0028 IMG-20160718-WA0027 IMG-20160718-WA0026 IMG-20160718-WA0025 IMG-20160718-WA0024 IMG-20160718-WA0023 IMG-20160718-WA0021 IMG-20160718-WA0018 IMG-20160718-WA0016 IMG-20160718-WA0013 IMG-20160718-WA0011 IMG-20160718-WA0010


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *