بعد افتتاح متحف مطار القاهرة.. الآثار الفرعونية أول ما يراه زائر مصر


بعد افتتاح متحف مطار القاهرة.. الآثار الفرعونية أول ما يراه زائر مصر



ليلة خميس:
تم افتتاح (متحف ترانزيت المطار) بمطار القاهرة مساء يوم الاثنين تكون قطع أثرية -تنتمي لمراحل زمنية مختلفة بداية بالحضارة الفرعونية- أول ما يستقبل زائري مصر في خطوة يأمل المسؤولون تكرارها في مطارات مصرية أخرى.

ويضم متحف المطار 39 قطعة مأخوذة من المتحف المصري والمتحف القبطي ومتحف الفن الإسلامي وتعطي الزائر فكرة عن التطور الحضاري لمصر وتنوع كنوزها الأثرية في خطوة قال وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي إنها “ستساعد بشكل كبير في تنشيط سياحة الترانزيت نظرا لما يحويه (المتحف) من قطع أثرية فريدة.”

وأضاف أن المتحف سيظل مفتوحا على مدار الساعة وأن رسم الدخول سيكون ثلاثة دولارات للزائر الذي سيخوض “هذه التجربة الفريدة.. عبر رحلة قصيرة” تتيح له خلال ساعة من الزمن التعرف على جوانب من حضارة البلاد.

ومن أبرز القطع المعروضة تمثال للكاتب المصري يرجع إلى عصر الأسرة الخامسة (2492-2345 قبل الميلاد) ومجموعة تماثيل ترجع للعصرين اليوناني والروماني وأيقونات قبطية من القرن الثامن عشر ومجموعة من العملات والمصاحف والأطباق المزخرفة التي تعود لعصور إسلامية مختلفة.

وكانت وزارة الآثار المصرية أعلنت في مايو أيار 2014 عن مشروع متحف مطار القاهرة ضمن خطة تهدف لتشجيع السياحة من خلال تعريف ركاب الترانزيت بالآثار والحضارة الفرعونية.

وقال الدماطي في افتتاح المتحف إن هذا المشروع يهدف إلى “توصيل الإرث الحضاري والثقافي المصري إلى زوار مصر. موقع المتحف بالمطار وسيلة ترويجية مهمة لآثار مصر.” وأضاف أن السائح الذي لديه وقت أطول ستتاح له فرصة زيارة متاحف ومعالم أثرية أخرى بالعاصمة.

وقال حسام كمال وزير الطيران المدني المصري إن افتتاح المتحف “وسيلة ترويجية جديدة لجذب وتشجيع السائحين… لتكون الصورة الفرعونية والمصرية هي أول وآخر ما يشاهده” السائحون.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *