مجرد تجربة


مجرد تجربة



بقلم| المستشارة/ منال البغدادي:

 

اليوم ٢٤ ساعة
والساعة ٦٠ دقيقة

ووووحياتنا
تمر بين
ساعات
أيام
وشهو
وجميع هذه الفترات تعطي لذاتنا
محصول
ومخزون
من التجارب
والعبر
وعثرات
تارة تجعلك هذه الحياة شخص
مهزوز
وتارة
تشعر أنك سيد الموقف
هكذا
نحن بين
مواقف
وأشخاص
وكل موقف
كأنه درس مصغر
إما يقوينا
أو يأخذ
من طاقتنا
وقصدت من ذلك
أنه لايوجد ديمومة
بين الحزن
والفرح
ولا يوجد
صديق دائم
ولا عدو دائم
فلا تفرح
ولا تحزن
لأحد
وفي المحصلة النهائية سيرحلون
وترحل
أنت
وربما
ليس لفشل العلاقات الإجتماعية
وإنما
لأن طاقتنا كبيرة
في البدايات
ومن ثم تخفق
شيئا فشيء
فتتلاشى
قوة التحمل
ويقل
التغافل
والعطاء
وهكذا
تمر بصحوة
بعد كل هذا
وتقول لنفسك
لماذا كانت النهايات بهذا الشكل!؟!
وهنا
تبدأ
من جديد تستوعب
أنها ليست صدمة
وإنما تجربة جديدة
بما فيها من مر وحلاوة
وهكذا
تستمر الحياة بهذه الصورة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *