النوم على ضوء القمر


النوم على ضوء القمر



بقلم| القارئ والكاتب/ حسن القرعاني:

 

في زمن كثرت فيه الإلتزامات وزادت فيه المواجع واصبح انين النوم صعب سماعه وقرب زواله واصبح الواحد ينام بصعوبة من حين يضع رأسه على وسادته الى ان يغمره مشاعر النوم العميقة كمن ينتظر مسافرا ربما لساعات هذه هي الحقيقة النوم من نعم الله علينا ومن أسس الحياة بل لا تصفوا الحياة وكدرها بلا مزاولة هذه المهنة وقد جعل الله لنا من النوم تغيرا من عالمنا الى عالم آخر كمن يخرج من دنياه إلى جنات النعيم , فتختلط مياه الرغد بمشاعر البؤس الذي قد يعانيه أحدنا, فياليت نستفيد من تجربة النوم من حياتنا كما يقول علماء النفس بتغيير وتيرة الحياة فيجب عليك أن تمر عليك لحظات يجب أن تشعر أنك تملك كل ما تريده وأنك أسعد إنسان في الكوكب , وهذا هو الواقع حيث اننا ولدنا كذلك , ونحن ومن يملك الدنيا بأجمعها ولدنا كذلك أيضا , ولدنا ولا نملك شيئا , وكثير منا يحلم بأحلام لم تكن لها أي صلة بواقعه ولا أي اتصال بحاضره فيستيقظ منها وقد حزن على ذلك , فيظن بأنها مجرد حلم فأقول ليست مجرد حلم هذا واقع من نوع آخر واقع يجعلنا ننسى حنين الواقع المؤلم إلينا بل ورحمة من علام الغيوب.

 

ومضة:

 

إذا كان واقعك غير جميل فليكن حلمك جميل ونومك هانىء.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *