جرعة لا تحتاج وصفة!!


جرعة لا تحتاج وصفة!!



بقلم| الكاتبة/ منى الزايدي:

 

أدوية وحقن وضمادات تخط على تلك الوصفات الطبية ومن المحال أن تصرف لمريض بدون وصفة طبية يحدد فيها الجرعة والوقت وإذا أهمل المريض الألتزام بها سوف يضر نفسه ..

 

وطبيب الجمال في عيادة الحياة وصف تلك الجرعة بدون وصفة طبية وبدون تحديد للجرعة والوقت ووصفها لكل من يتنفس ويعشق الحياة ومازال نبضه يهتف في أذن الحياة بأن روحه مازالت تسكنه ..
تلك الوصفة والجرعة اقتناها الكثير في داخلهم ولكنهم تجاهلوها أما عمدا او نتيجة ضغوط الحياة لذا أصبح الجميع يحاكمون القدر والظروف بأنها هي من منعتهم من أخذ تلك الجرعة أو البعض يأخذ تلك الجرعة في أوقات معينة يسيره فيها مزاجة ونفسيته وسعادته والبعض النادر من يزيد جرعتها في أوقات غير صحيحة لا يمكن إستخدامها ..

 

فما أجمل جرعة الإبتسامة فهي بسيطة لاتكلف اي ثمن وبدون وصفة طبية وما أجمل تلك الملامح الجميلة من خلال الجمال الرباني والذي تزيده تلك الإبتسامة التى ترتسم على محيا البشرية فهي سهلة الحروف جميلة المعنى والمبنى، بها لانحتاج لعملية تجميل بشرية ولانحتاج لحقنكم أيها الأطباء ولا لعالم التجميل الزائف.

 

الإبتسامة فعل جميل رائع تدور فيه أفلاك السعادة والبساطة والقناعة والرضا بكل صفحات القدر.

 

ومن جعل الأقدار والظروف تحكم إبتسامته فقد خسر جمال المحيا وجمال الحياة ..

 

تبسموا وخبئوا جرعة الإبتسامة داخلكم وكلما همس لكم القدر بألم أو فرح فتبسموا وبلطف الدنيا ورقتها اهمسوا *الحمدلله* وأعلموا أن كل سخط ولعنة نرسلها على الأقدار لن تحرك ساكنا ولن تغير شئيا..

 

هذه جرعة قلم من طبيبة حرف خاض معارك الأقدار ولم تمنعه يوما من الإبتسامة وما كانت هذه الجرعة إلا هديتي لكم في قالب حرفي …


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *