مخاطر صحية ترتبط بالإكتئاب


مخاطر صحية ترتبط بالإكتئاب



ليلة خميس- صحة:

 

لا يؤثر الاكتئاب على الصحة الذهنية وحسب بل له آثار سيئة أخرى على الصحة البدنية منها زيادة مخاطر الإصابة بالقلب والسكري.

 

ويقول الدكتور فيليب ماسكن أستاذ الطب النفسي بجامعة كولومبيا الأمريكية في نيويورك إن الإقرار بأن الاكتئاب مرض يستلزم العلاج هو أول خطوة نحو تقليل المخاطر الصحية المصاحبة له.

 

وقد نشر موقع إفريداي هيلث Everyday Health قائمة بخمسة مخاطر صحية مصاحبة للإصابة بالاكتئاب منها هشاشة العظام والبدانة.

 

أمراض القلب: الأفراد الذين يعانون من الاكئتاب ليسوا فقط عرضة للإصابة بالقلب بل عرضة لتدهور أكبر بالمقارنة بغيرهم إذا أصيبوا بالمرض.

 

السكري: الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يجدون مصاعب في الحفاظ على سلوكيات صحية خاصة في الأكل وهو ما يزيد احتمالات الإصابة بالسكري.

 

البدانة: بجانب ارتفاع مخاطر الإصابة بالسكري والقلب، فإن الاكتئاب يجعل أصحابه أكثر عرضة للبدانة وزيادة الوزن والمشكلات الصحية المرتبطة بهما. فالذي يعاني من الاكتئاب قد يجد صعوبة في قبول أهمية السلوكيات الصحية كالتمارين الرياضية.

 

هشاشة العظام: المسنون والنساء الأصغر سنا المصابات بالاكتئاب أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، وتشير بعض الدراسات الطبية إلى أن الاكتئاب قد يسهم في انخفاض كتلة العظام عن طريق تقليل الكالسيوم وغيره من المعادن مع التقدم في السن. ويؤدي الاعتياد على تناول مضادات للاكتئاب على مدى طويل إلى تفاقم المشكلة. وفي المقابل، يسهم الاهتمام بالحصول على مستويات جيدة من فيتامين “دي” عبر التعرض للشمس والمكملات الغذائية والتمرينات الرياضية في تخفيف أثر خسارة معادن العظام نتيجة الاكتئاب.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *