ما مدى تأثير “متلازمة النظر للكمبيوتر” على العين؟ وما هي سبل الوقاية؟


ما مدى تأثير “متلازمة النظر للكمبيوتر” على العين؟ وما هي سبل الوقاية؟



ليلة خميس- صحة:

 

أصبحت أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية جزءا أساسيا في حياة الناس في الوقت الراهن، لكن الإفراط في استخدامها ينطوي بالطبع على مخاطر صحية.

 

فإذا قضى المرء معظم يومه يحدق في شاشة كمبيوتر فقد يعرض نفسه للإصابة بمتلازمة النظر للكمبيوتر أو ما تسمى بـ”وهن البصر المهني”.

 

وصف “ويكيبيديا” متلازمة النظر للكمبيوتر بأنها تنتج عن تركيز الأعين على الكمبيوتر أو أي شاشة عرض لفترة طويلة دون انقطاع، وتعجز خلالها عضلات الأعين عن التخلص من الإجهاد نتيجة نقص فترة النوم الملائمة.

 

وتنطوي الحالة على مشكلات مرتبطة بالرؤية منها الصداع، وجفاف العين، واحمرارها، والرؤية غير الواضحة، وكذلك الرؤية المزدوجة للأجسام.

 

ومن مشاكلها أيضا ضعف التركيز، وصعوبة تمييز الألوان، والحساسية للضوء، وربما تصل في بعض الأحيان إلى آلام في الرقبة والظهر.

 

وذكر موقع Howstuffworks.com أن ما يصل إلى ٧٥ بالمئة من مستخدمي الكمبيوتر يعانون من أعراض “متلازمة النظر للكمبيوتر” بسبب التحديق وضعف الإضاءة، والتجهيز السيئ لورشة العمل.

 

وللتغلب على هذا العرض الصحي ينصح الموقع بأن يحافظ المستخدم على مسافة بينه وبين شاشة الكمبيوتر لا تقل عن ٦٠ سنتيمترا، ونحو ١٥ سنتيمترا تحت مستوى العين وأن تبقى الشاشة أمامه مباشرة لتقليل حركة العين.

 

وتساعد الإضاءة المناسبة في التقليل من التحديق وانعكاس الضوء، وينصح أيضا بتعديل درجة بريق الشاشة لتخفيف إجهاد العين.

 

أيضا بعض الخطوات البسيطة تساعد في تقليل فرص الإصابة بهذا العرض، ومنها النظر بعيدا عن شاشة الكمبيوتر كل ٢٠ إلى ٣٠ دقيقة تقريبا، والتركيز في شيء آخر بعيد.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *