ذكرى الحصاد


ذكرى الحصاد



[منشيات]


بقلم| الكاتبة/ ندى منشي:

 

إستيقظت صباح يوم الخميس متأخرة في حوالي الساعة التاسعة والنصف , تلفت حولي وكأني كنت غائبة عن الوعي , فأنا لم أنم في الليلة السابقة جيداً ,  وبالطبع فاتني موعد الذهاب للعمل , ولم أخبر مديرتي بأنني سأتغيب !! إستسلمت للأمر الواقع وقلت لعلها خيرة , أخذت جوالي لأتصفحه فقد غبت عنه ليلة كاملة , وهنا كانت المفاجأة !! لقد وجدت جوالي مليئاً برسالات التهنئة وعبارات الحب والتمني بحياة سعيدة مديدة , من متابعين لي على مواقع التواصل الإجتماعي , ومن الأصدقاء وزملاء العمل , صرخت بصوت عالٍ أفزع زوجي الذي كان بجانبي وقلت  : ي اللّٰه أنها ذكرى عيد ميلادي التي نسيته  “ثم نظرت بنظرة العتب لزوجي قائلة : لماذا لم تهنئني بعيد ميلادي؟ّ فرد عليَ مبتسماً لا أعترف إلا بالتاريخ الهجري.

 

لقد نسيت عيد ميلادي في المرتين (الهجري والميلادي) في خضم مشاغلي الكثيرة ونسياني لنفسي كثيراً , فأنا أعترف لقد أهملتها مؤخراً , لكن عوضني محبيني بتذكرهم لي فقد صنعوا يومي , وقد تغرغرت عيناي بالدموع عند قرآءة بعضها فقد كانت معبرة جداً تنبثق منها المشاعر الصادقة.

 

بعد أنتهاء فرحتي بالرسائل الكثيرة التي وصلتني , جلست مع نفسي جلسة صادقة وبدأت أفكر , معظمنا يحتفل بعيد ميلاده سنوياً سواء بالتاريخ الهجري أو الميلادي , ويشارك أصدقاءه وأهله هذه الفرحة التي كبر فيها سنة وكبر معها قلبه وعقله , لكن هل فكر أحد منا ماذا فعل خلال سنته الماضية من وقت إحتفاله في العام الماضي إلى هذا الوقت الذي يحتفل به مرة أخرى ؟! ماذا حقق وماذا أنجز ؟ سيقول أحدكم سنة !! مدة قصيرة ماذا سأنجز لأنجز ؟!! وسأرد عليه هل ٣٦٥ يوماً قليلة ؟! يوم واحد قد يغير من حال أشخاص ويبدل مساراتهم , يوم واحد قد يكون مليئاً بالنجاحات والإخفاقات , سنة واحدة قد يتغير فيها فكرك وتوجهك ونظرتك للحياة وليس عمرك فقط.

 

وفوراً نزلت إلى مكتبي الخاص الذي يشاركني كل شيء لأبدأ بالتدوين , دونت كل صغيرة وكبيرة , كانت الأفكار تتضارب داخل راسي متسارعة لتخرج عبر قلمي , الذي بدأ ينفث حبره عبر الورق وكأنه يقول هلمي بنا نسطر الأمجاد.

 

يجب ألا ندع تاريخ ميلادنا يمر مرور الكرام ويعبر عبور المسافرين , الذين نفرح بهم ونتهلل ثم يمضون وننسى!!

 

يجب أن يكون هذا اليوم هو يوم الإختلاء مع النفس هو يوم محاسبتها  , ماذا خططت ؟ وماذا حققت من تلك الخطط ؟ هل خرجت بفائدة من سنتي تلك ؟  هل أسعدت أشخاصاً ؟ هل وضعت بصمة ؟  هل كنت سبباً في تغيير أشخاص للأفضل ؟  هل تعلمت شيئاً جديداً ؟ هل تخلصت من عادة سيئة ؟ والأهم هل أسعدت نفسي ؟ !! هل وهل وهل

 

إجعل ذكرى ميلادك هي نفسها ذكرى توثيق إنجازاتك , بل ذكرى الحصاد , ودحض فشلك وإنكساراتك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *