بِقُوَّة المَنْطِق لا مَنْطِقَ القُوَّة


مُحَمَّد بِنَ سَلْمان (قِمَّة العِشْرِيْنَ)

بِقُوَّة المَنْطِق لا مَنْطِقَ القُوَّة



[عدنانيات]


بقلم| المستشار/ عدنان كلكتاوي:

 

شاهد العالم بأسره خلال الأيام الماضية قمة بوينس آيرس ٢٠١٨ G20 Buenos Aires summit التي تعد الاجتماع الثاني عشر لمجموعة العشرين (G20) وأول قمة تستضيفها أمريكا الجنوبية والذي تمحور جدول اعمالها في ثلاث أولويات رئيسية منها مستقبل العمل، والبنية التحتية للتنمية ثمّ المستقبل الغذائي المستدام فيمَا أكّدت عدد منَ الدول المشاركة تركيزَها واهتمامها بشأن تسليط الضوء حول تنظيم العملات المشفرة.

 

المحزن في الأمر …

 

أن تجد قنوات إعلامية عربية لا تحمل من شرف المهن الإعلامية ولا القليل إذا بها تشن حملات عدائية ممنهجة من الاخبار المزيفة والمضللة تصرح بها ابواق مأجورة عينت بمسميات وظيفية (مثيرو فتن) على المرتبة (الخاسرة عشر) هم اشبه ما يكونون بهواتف العملات التي لا تعمل مالم تغذيها بالنقود .. لم يكن لديها سوى شخصية واحده هزت اركان عروشهم فاستنفروا ثقالاً بكل عتادهم متتبعين حركاتها وسكناتها محاولين النيل منها بوضعها تحت دائرة الضوء الإعلامي الهزيل ولكن هيهات هيهات دون جدوى فعادوا صاغرين … بخفي حنين !!

 

حالات من الاستنفار الإعلامي الغير عادي وعبر وسائل التواصل الاجتماعي جند مجنده من مرتزقة الصحفيين والمحللين الغوغائيين المغرضين هم بحق طيور الظلام الذين يحيكون مؤامراتهم بليل ويتحايلون على كل شيء تقتضيه مصالحهم الشخصية بالنهار .
هم خفافيش الاعلام الآسن الذي لا يخلو من مستنقعات البعوض , شخصيات إعلامية لا توجد لديها ادنى مشكلة في التحايل والتآمر على الأوطان والدين والقيم والمبادئ في سبيل تحقيق أهدافهم ولا ضير في قاموسهم العقيم أن يتحالفوا يوماً مع هذا ويوماً مع الأخر وإن اقتضت الظروف أن يعيدوا إحداثيات بوصلاتهم لاتجاهات أخرى وارتداء أقنعه بديلة ولعب أدوار مغايرة بصحبة الشيطان . فلا حياء لديهم في أن يطعنوا حليف الأمس … حيث لا صاحب لهم سوى الدرهم والدينار .

 

بل منهم من يتخذ الدين مطية لرمي سهام الخيانة والخسة والنذالة والحقارة دون أن تهتز في بدنه شعرة.

 

حاولوا اجتزاء الصور الحقيقية للقمة وما يتبعها من وقائع فعمدوا على تزييف كل ما كان يدار في الأروقة حرصاً منهم على عدم إظهار الصور الحقيقية (لقمة العشرين) الأمير الشاب محمد بن سلمان ولي عهد السعودية العظمى.

 

فلم يظهروا مشاهد لقائه بأكثر من نصف القادة ممثلي الدول الأعضاء كترحيب سموه الحار ومصافحته للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ورئيس تشيلي سبستيان بنييرا إضافة الى ترحيبه برئيس روندا بول كاغامي, ومدير منظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو ووزير المالية والإقتصاد السنغالي ورئيس بنك التنمية لويس البرتو مورينو ورئيس البرازيل ميشال الياس ميغيل تامر.

 

ولم يتطرقوا إلى لقاء سموه في اليوم الأول من انعقاد القمة بالرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس جنوب افريقيا سيريل رامافوزا ونائب الرئيس الاندونيسي ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي ان ورئيس المكسيك إنريكه بينيا نييتو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ولقاءاته في اليوم الثاني من انعقاد القمة برئيس الارجنتين ماوريسيو ماكري ورئيس وزراء إيطاليا والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

وإذا ما أضفنا لكل ما سبق بداية تحركات سموه الداخلية التي زار فيها مناطق القصيم و حائل والجوف وتبوك ومنطقة الحدود الشمالية في السعودية العظمى مواصلاً السير خليجياً نحو دولة الامارات ومملكة البحرين ومنها إلى عربياً حيث مصر وتونس وموريتانيا والجزائر إلى أن استقر وتربع على قمة العشرين , كل ذلك خلال ستة وعشرون يوماً … 624 ساعة عمل فذلك القائد … قلما ينام وبداخلة رؤية ورسالة وهدف يسهر ليله و يسافر نهار يفكر يتفقد يبحث و يدرس مخططات يبرم اتفاقيات يحضر ندوات ويعقد اجتماعات ينفذ برامج يدير رؤية ويدير معارك فيحارب مفسدين من الداخل ومتربصين من الخارج يحمل هموم شعب ونهضة أوطان وخدمة مليار ونصف مسلم وهو في منتصف الثلاثين من عمره … !

 

الا يحق له بقوة المنطق , بالحجة والبرهان أن يتربع … (قمة العشرين) وبامتياز مع مرتبة الشرف الأولى ” كن منصفاً يا أيها القاضي ” !!

 

نسأل اللّٰه الكريم رب العرش العظيم أن يقيك ويصرف عنك شر الحاسدين . سارع إلى المجد و العلياء يحفظك رب السماء , فالله خير حافظ وهو ارحم الراحمين.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *