شهدت افتتاح معرض عالم الجمال السعودية أمس “الأحد” جدة تجسد حضورها العالمي بتواجد ١٤٧ عارضاً من ١٩ دولة في صناعة مستحضرات التجميل


شهدت افتتاح معرض عالم الجمال السعودية أمس “الأحد” جدة تجسد حضورها العالمي بتواجد ١٤٧ عارضاً من ١٩ دولة في صناعة مستحضرات التجميل



ليلة خميس- محمد العواجي -(جدة):

 

جسد معرض عالم الجمال السعودية ” بيوتي ورلد ” حضور مدينة جدة المميز باستضافة المعارض العالمية ، والذي دشن فعالياته أمس “الأحد” نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بن محمد بترجي ويستهدف صناعة مستحضرات التجميل وسط تواجد ١٤٧ عارضاً من ١٩ دولة حول العالم مما يدلل على مكانة جدة في احتضانها المعارض والمنتديات ذات القيمة المضافة على الحركة التجارية والاستثمارية في ظل ما تشهده المملكة من نمو سريع في هذه الصناعة الواعدة في ظل رؤية المملكة ٢٠٣٠.

 

ويأتي المعرض الذي تستمر فعالياته على مدى ثلاثة أيام مؤكداً على ما يزخر به السوق السعودي من فرص استثمارية في هذه الصناعة حيث يعد الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط في الوقت الذي يشكل فيه وفق دراسات متخصصة ما نسبته ٥٢% من سوق منطقة الخليج وسط توقعات وصول حجم الإنفاق العالمي على منتجات التجميل والرعاية الشخصية إلى ٥.٧ مليار دولار هذا العام ٢٠١٨م، ويمثل زيادة ثابتة بنسبة ٥٪ مقارنة بحجم التجزئة السنوي والبالغ ٥.٤ مليار دولار ، في حين سيبلغ متوسط إنفاق الفرد على منتجات التجميل والرعاية الشخصية في المملكة ١٥٤ دولاراً عام ٢٠١٩م ، لتحتل بذلك المركز الثاني على مستوى منطقة الشرق الأوسط بعد الإمارات ٢٢٩ دولاراً.

 

وحصد السوق السعودي خلال المعرض المشاركة القوية لكبار المصنعين والموردين متطلعين إلى تعزيز فرص العمل ، بنسبة مشاركة دولية في المعرض تبلغ ٦٠٪ ، وأكثر من ٣٧٠ علامة تجارية عالمية على منصة مهنية في واحدة من أكثر الأسواق الواعدة في العالم ، ورعى المعرض أخذ التقاليد المحلية بعين الاعتبار عند اختيار العلامات والمنتجات للسوق السعودي باعتباره عاملاً رئيسياً في النجاح ، إلى جانب الايمان القوي بالتدريب ودعم ما بعد البيع.

 

وشهدت فعاليات المعرض الذي تنظمه شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط بالتعاون مع شركة الحارثي للمعارض برنامجاً مكثف من الندوات التثقيفية وورش العمل التعليمية التي تهدف لتطوير مهارات العاملين في قطاع التجميل ، كما قدم المنتجون والمستوردين ، وتجار التجزئة والعارضون أحدث منتجاتهم من العطور ، مما يعزز سوق التجميل والرعاية الشخصية في المملكة الذي يتوقع أن يسجل معدل نمو سنوي مركب نسبته ٣.٥٥٪ خلال الفترة من ٢٠١٧ – ٢٠٢٥ بفضل زيادة في متوسط إنفاق الذكور والإناث على الزينة.

 

ويزيد المعرض من حجم التعاون بين اصحاب الأعمال السعوديين ونظرائهم من مختلف دول العالم ، واستشرافهم الفرص الواعدة في صناعة مستحضرات التجميل باعتباره منصة رئيسية للتواصل وتبادل المعرفة والمشاركة في صناعة الجمال واللياقة البدنية ، لتقديم منتجات وحلول للعاملين في القطاع من موردين محليين وعالميين.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *