لا تكن مقبرة


لا تكن مقبرة



بقلم| الإعلامية/ منى العيد:

 

في حياتنا نصادف الكثير من المشكلات والتحديات التي قد يفرضها علينا واقعنا ولكن من أشد أنواع المشكلات ضراوة هي احتفاظنا بذكريات تتكاثر داخلنا كالجراثيم وتنتشر كالأوبئة.

 

إن الموت الحقيقي حين تسمح لكل إنسان أن يرحل ويبقي في داخلك جرح أو ألم أو ذكرى قاسية ليصبح داخلك عالما من الموتى والجثث التي تقتات على صحتك وتلتهم عافيتك النفسية وربما العقلية
تحرر دائما وبانتظام من كل الاحزان والاوهام التي قد تنمو داخل روحك الجميلة.

 

أنت تستحق أن تعيش كل يوم حياة جديدة بامتنان للخالق الذي وهبك الحياة وأصطفاك لها.

 

مع كل إشراقة شمس اقتل أمسك الذي تلاشى
واستقبل يومك بروح تواقه للنجاح وروح ترفرف
للحب وبالحب واطمئن لمستقبلك
وقبل أن تنام سامح الجميع واغفر لنفسك ولهم
مهما كان منك ومنهم فنحن بشر يرهقنا حمل الحقد
والأسى والإنتقام وحتى الغضب يفسد طاقتنا الخلاقه
ويجعلنا اسرى لمن مروا في حياتنا أو بقوا
كن أنت نفحة من روح اللّٰه عزوجل وخليفته الذي اسجد
لك الرب سبحانه ملائكته حين كنت أيها الأنسان نقياً ذات زمن.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *