عبارات الشكر والتقدير لكل  …. !


عبارات الشكر والتقدير لكل …. !



[عدنانيات]


بقلم| المستشار/ عدنان كلكتاوي:

 

– موظف نزيه يفعل بدون أوامر ما يفعله الغير مَهَابَة , تَوَجُّس , حَذَر , خَشْيَة , رَهْبَة …. من العقاب.

 

– موظف يجد أن للفساد رائحة نتنة , كريهة , مبغوضة و مستهجنة , لا يكفي تجاهها سد الانوف بل التتبع والابادة وتجفيف المنابع.

 

– موظف نزيه يرى في البطالة أن يكون بمقدورك أن تفعل الأكثر في حين تجود بالأقل والاقل إلى أن تصل محطات البطالة المقنعة فتتحول من منتج إلى مستهلك .. !
– موظف يتأهب كل صباح لعملة كتأهبه للقاء عَشِيق , خليل , حبيب , أَنِيس وجَلِيس.

 

– موظف ينافس بشرف , رفعة وسمو … يحقق هدف دون أن يخلق في مقابلة عدو !

 

– موظف لا يتعامل مع الدقائق الأخيرة من العمل بتَأَفُّف , سَأم , ضَجَر ، كدقائق انتظار لنهاية دوام … !

 

– موظف يرى أن العدل في أن يساوي ومن ثم يسعى للمساواة وأن في بعض المساواة ظلم , أَذًى , بغي , إِجْحاف , و إِساءَة .

 

– موظف إذا افشي اليه سراَ ثم قيل له هل حفظت قال بل نسيت ….. !

 

– موظف لا يجالس الحمقى ليقينه بأن بمجالستهم ساعة يعلق ويلتصق به ما يعلق من مجالسه العقلاء والحكماء دهراَ من التقى والصلاح , فالفساد أشد التصاقاَ بطبائع المرء عنها من الصلاح.

 

– موظف نزيه يرى في الاعلانات المضللة الخادعة ليست إخفاء , إِبْطان للحقائق بل تأجيل لظهورها …. فتزول الهيبة بزوال الأقنعة ويسدل الستار.

 

– موظف ناضج يعي ويدرك بأنه أحد منظومة عمل تقع عليه مسؤولية تحقيق هدف محدد ليكتمل نصاب الإنجاز لأهداف العام وأن أي حزم من المسؤولين في حقول الأعمال ما هو سوى بداعي حسم الأمور وليست بداعي التعسف فلا للشخصنة !

 

– موظف غير نمطي تقليدي إِتِّبَاعِيّ , كلاَسِيكِيّ , يؤمن بأن إذا كانت النمطية ناجعه ومجديه …. فالمرونة خير وأبقى!

 

– موظف يرى في المرونة العقلية مهارة , إِبْداع , وإتقان في التكيف مع التغيير والتحديث المستمر وامتلاك القدرة الكافية للتخلي والتجرد عن الأفكار النظرية المجردة بغية التمكن من مجابهة تحديات المستقبل.

 

– موظف يتسم بشخصية متزنة يمكنها أن ترتدي ثوب الماضي وتتحلى بحلى المستقبل قابلة للتعايش والتأقلم والتكيف في عالم زاخِر , طافِح , غاصّ , مَمْلوء و مُزْدَحِم بمتغيرات فكرية وسلوكية تحكمها قوة المنطق لا منطق القوة.

 

– موظف يتعامل مع من حولة من موظفات “كمحارم” النسب فهو بمثابة الأب لمن هي في سن ابنته ، والأخ لمن هي في سن الأخت. يؤمن بأن حفظ النظر وغض البصر يسبق فرض النقاب.

 

– موظف يرى أن لإبليس الخناس في لب كل إنسان مكانة تصغر وتتضاءل وتكبر وتتضخم بمقدار ما بداخلة من تقى ومخافة من اللّّٰه عز وجل.

 

– يرى في الدعايات المضللة رنين عصي تالفة في حاويات نفاية لا اكثر !!

 

شكر وتقدير لكل …..
“طبيب , مهندس , محامي , قاضي ,عسكري , مصرفي , إعلامي , مدرس , مدير , قائد” تحلى بما ذكر اعلاه .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *