سباق الخيل بالعقيق بوصلة جديدة في سياحة الباحة


سباق الخيل بالعقيق بوصلة جديدة في سياحة الباحة



ليلة خميس- عائض الشعلاني -(الباحة):

 

تعد رياضة الفروسية ذات مكانة كبيرة لدى قادة هذه البلاد الغالية , وشغفا وحباً لدى الكثير من الجمهور أحبها صغيرهم قبل كبيرهم , مما اكسبت شعبية هائلة خلال السنوات الماضية.

 

وقد بدأت رياضة الفروسية بمنطقة الباحة عام ١٤٢٢هـ حينما دشن ذلك أمير منطقة الباحة الأمير محمد بن سعود – رحمه اللّٰه تعالى – اول سباق فيها بمحافظة العقيق بعد تخصيص موقع لها بمساحة تقدر بـ ٦٠٠ الف متر مربع ليستمر نشاط سباق الخيول كل عام تنشيطا ودعما للسياحة بالمنطقة , وتوقفت لفترة من الزمن لندرة ملاك ومرابط الخيل لتعود مع حسام الخير امير منطقة الباحة الأمير حسام بن سعود حيث وافق على دعم ملف سباق الخيل بمحافظة العقيق , وكان لسموه الاثر الكبير لدى ملاك ومحبي الخيل لرعايته ختام انشطة الفروسية من كل عام , وجهود محافظ العقيق غلاب أبو خشيم والذي اصبح سمة بارزة في صيف الباحة بشكل عام ومحافظة العقيق بشكل خاص .بدءا من العام الماضي ١٤٣٨هـ

 

وأوضح رئيس الغرفة التجارية بمنطقة الباحة صالح محفوظ ان سباق الخيل ومهرجان التمور وغيرها من الفعاليات التي كان لها بصمة مميزه في محافظة العقيق بالاضافة الى الطيران الشراعي ومهارات طيران الصقور السعوديه سابقاً وسباق الدراجات والجري جميعها كانت رائدة باسم المحافظة والمنطقة لجذب الزوار ، ولكن عندما نتحدث عن سباق الخيل تحديدا فهو قائم على جهود فردية بقيادة اخينا المتميز خُلقاً وعملاً محافظ العقيق ويشكر على كل ما يقدمه للمحافظة فكرياً وميدانياً وادارياً ، وقال محفوظ ما نأمله نقلة نوعية عالمية لسباق الخيل اسوة ببقية المناطق من حيث الإنشاءات والتجهيزات ، ولن يتم التطوير المأمول الا بدعم الهيئات المتخصصة بذلك ورعاية الشركات الكبرى للفعاليات السنوية او الموسمية وإيجاد المؤسسات المتخصصة لتنفيذها معربا شكره لحسام التنمية

 

من جهته قال محافظ العقيق غلاب بن غالب ابو خشيم ان سباق الخيل اضفى لمنطقه الباحه اولا احياء رياضه محببه للجميع واتاحه الفرصه لملاك الخيل بالمنطقه والمحافظات القريبه التابعه لمنطقتي مكه وعسير للمشارك في هذه الرياضه وتجاوز في هذا العام الى مشاركات من جميع مناطق المملكه وايضا من دوله الكويت واشار ابو خشيم انه اضاف للمحافظه خصوصا القيام على فعاليه جماهيريه تجذب محبي هذه الرياضه حيث قدر عدد الحضور في السباقين الأول والثاني اكثر من خمسه آلاف شخص

 

واضاف ان المأمول هو استمرار هذه الفعاليات طوال العام حيث تم تجهيز اسطبل يتسع لحوالي خمسين رأس من الخيل في وقت واحد وفي ظل الدعم المتواصل من سمو امير المنطقه نأمل اعتماد ميدان السباقات ونادي للفروسيه بمنطقه الباحه.

 

من جهته أشاد مدير المركز الاعلامي سفر بن حفيان بالدور الايجابي لفعاليات الخيل والحراك السياحي الذي تنتجه هذه الفعالية حيث اصبح حضورها يتصدر فعاليات المنطقة مثنياً على الجهد الاعلامي الذي يقوم به الزملاء الاعلاميين من منصات الاعلام المختلفة ودورهم في دعم برامج الصيف بالمحافظة.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *