الجسمي والشامي يعبقان أجواء الشرقية بـ”الطرب الأصيل”


الجسمي والشامي يعبقان أجواء الشرقية بـ”الطرب الأصيل”



ليلة خميس- عماد الناجم -(الخبر):

 

عبق الفنانان الإماراتي حسين الجسمي، والعراقي وليد الشامي، أمس الأول الإثنين، أجواء المنطقة الشرقية بالطرب الأصيل وقدما باقة منوعة من الأغاني وسط حشد جماهيري كبير اكتظ به مسرح  مركز معارض الظهران الدولي (الظهران إكسبو).

 

ويأتي الحفل الغنائي الكبير ضمن، حفلات “العيد في السعودية”، التي تنظمها الهيئة العامة للثقافة، بالتعاون مع “روتانا للصوتيات والمرئيات” التي تشمل  ١٠ حفلات تقيمها الهيئة خلال أيام عيد الفطر المبارك في ثلاث مدن سعودية، هي: الرياض، وجدة، والدمام، يغني فيها ١٥ فناناً وفنانة من المملكة والخليج ودول عربية.

 

وألهب الفنان وليد الشامي مشاعر وحماس الجمهورالكبير بـ “صدمة”، وذلك قبل أن يدلف إلى “ذهب ذهب”، ثم «هذا حبيبي»، وواصل الشامي بعدها رحلة امتاع جمهوره بـ”الناقة” ثم “صاحبي”.

 

فيما توهج الفنان الإمارتي حسين الجسمي إبداعاً عندما بدأ أولى أغانية بـ”بحر الشوق” ثم “أحبك”، ثم كشف أغنية جديدة من ألحانه باسم “نصف الفراق”، ليشعل أجواء  الحفلة بـ”نار بعدك نار”.

 

وعبر الفنانان الكبيران الجسمي والشامي لـ”ليلة خميس”عن عميق شكرهما لجمهورهما في المنطقة الشرقية الذي تفاعل مع أغنياتهما، معتبرين أن ذلك ليس بغريب على جمهور المنطقة الذواق للطرب الأصيل.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *