صار للفخامة والرفاهية عنوان جديد مع إفتتاح فندق فيرمونت كوازار الفاخر في إسطنبول


صار للفخامة والرفاهية عنوان جديد مع إفتتاح فندق فيرمونت كوازار الفاخر في إسطنبول



ليلة خميس- إسطنبول:

 

يعد فندق فيرمونت كوازار أسطنبول بالإضافة الجديدة التي زينت مشهد المدينة لتزيده روعة على روعة.

 

بمبناه العصري المميز المطلّ على مضيق البوسفور، أصبح فيرمونت كوازار قبلة الرحّالة والسيّاح، بمزيج آسر يزاوج ما بين رقيّ مدينة إسطنبول العصرية وعبق التاريخ المتأصل فيها، ليروي حكاية تاريخ عريق يمتدّ على مدى عصور من الزمن.

 

إن فيرمونت كوازار هو باكورة سلسلة فنادق فيرمونت العالمية في تركيا، كما أنه خامس الفنادق المنضوية تحت راية مجموعة فنادق أكور الفاخرة في المدينة إلى جانب فندق رافلز إسطنبول، وسويسوتل البوسفور، وبولمان مطار إسطنبول ومركز المؤتمرات، وإليزيوم إسطنبول أم غاليري باي سوفيتل. والجدير بالذكر أن مجموعة فنادق أكور تمتلك حالياً ٣٢ فندقاً ومنتجعاً في أنحاء تركيا وتعتزم افتتاح ثلاثة فنادق جديدة في مدينة إسطنبول خلال سنة ٢٠١٧ ومن ضمنها فندق غالاتا إسطنبول أم غاليري باي سوفيتل.

 

ويأتي فندق فيرمونت كوازار ليشكّل علامة فارقة جديدة تُضاف إلى مساحة منطقة ميجيديكوي النابضة بالنشاط والحركة وإلى تلك اللوحة الرائعة التي تتلاقى فيها أصالة الأسواق والشوارع التقليدية بألوانها المشرقة وعطورها الفوّاحة مع حداثة مراكز التسوق الضخمة والمباني العصرية البرّاقة. وقد شُيّد مبنى الفندق في موقع مميز كان يأوي مصنعاً قديماً للخمور تم بناؤه في ثلاثينات القرن الفائت وصمّمه المهندس العالمي روبرت ماليت ستيفنز، ورُسم تصميم الفندق العمراني ليمزج ما بين الثقافة العريقة التي تطبع وجه إسطنبول والعمران الصناعي المنتشر فيها، فعلا فندق فيرمونت كوازار ليصبح صرحاً منبثقاً من تاريخ المدينة وشاهداً على المستقبل الباهر الموعود لها.

 

وكان للسيد كريس كاهيل، الرئيس التنفيذي لشركة مجموعة فنادق أكور تعليق عند إفتتاح فندق فيرمونت كوازار إسطنبول، جاء فيه:

 

“سيكون فندق فيرمونت كوازار إسطنبول علامة فارقة ضمن سلسلة فنادق فيرمونت التي نجحت عبر تاريخها الحافل في تبوؤ أعلى المراكز في مجال الضيافة والاستقبال، وها هو أحد فنادقها يفتح أبوابه في قلب واحدة من أكثر مدن العالم روعةً وجمالاً. إسطنبول المدينة الخلابة التي سحرت ألباب الجوّالة على مرّ العصور تجسّد نقطة التقاء ما بين الشرق والغرب، وما بين آسيا وأوروبا، وهي مزيج لا مثيل له ما بين سحر الماضي ورونق الحاضر. إننا عازمون على اتخاذ مركز ثابت في مسار مدينة إسطنبول الحيوي ومستقبلها الواعد، وملتزمون بالحفاظ على رونق فنادقنا الذي يتحدى الزمن ومستوى الخدمة المميزة التي اشتهرنا بها لنجعل تجربة الإقامة لدينا تجربة فريدة لكل ضيف من ضيوفنا الكرام سواء جاءونا بهدف العمل أو الترفيه”.

 

يضمّ فندق فيرمونت كوازار إسطنبول ٢٠٩ غرف من ضمنها ٢٥ جناحاً.

 

وتطلّ كل غرفة منها على مشهد بانورامي واسع يكشف مياه البوسفور الهادئة من جهة وأفق المدينة الخلاب من جهة أخرى. وقد تمّ تصميم الغرف بعناية فائقة بما يوفّر أقصى حدود الراحة والحداثة، فتتميّز كل منها باللمسات العصرية الأنيقة وبمساحة واسعة ومضيئة مغمورة بالنور الطبيعي.

 

الألق والثقافة عنصران لا يغيبان عن كل ما في الفندق حتى أدقّ التفاصيل، فتذكّرك ألواح الأسرّة الوثيرة المبطّنة بالجلد الأزرق بمياه البوسفور في يوم ربيعيّ مشمس، أما الخزائن التي تأوي ثلاجات الطعام الصغيرة المكسوّة بالجلد والمرصعة بالمسامير فمستوحاة من صناديق السفر التقليدية القديمة. وما عليك إلا أن تطأ عتبة غرفة الحمام حتى تخال نفسك في واحد من الحمامات التركية الشهيرة التي تشتهر بها المدينة. الجناح الملكي هو جوهرة التاج في مجموعة الغرف التي يقدمها الفندق، فيضمّ كل ما قد يشتهيه الضيف من وسائل الراحة والفخامة، أما غرف فيرمونت غولد الـ ٤٠ فتشكّل بحدّ ذاتها فندقاً ضمن الفندق وتوفّر لضيوفها مستوى من الخدمة يفوق كل تصوّر.

 

ويتطلّع فندق فيرمونت كوازار إسطنبول لأن يصير قبلة للذوّاقة على مختلف مشاربهم، فلا يألو جهداً لتوفير مجموعة غنية من المطاعم المميزة مع أشهى المأكولات، نذكر منها:

 

• آيلا – يقدّم المطعم أطباق المشويات التركية التقليدية وكل ما يرافقها من المقبلات الشهية من خلال مطبخ الشوي المفتوح، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من التوابل والبهارات وبار غني بمختلف أنواع المشروبات ليضفي لمسة عصرة على المطبخ الكلاسيكي.

 

• ستايشنز – مطعم غني بأجوائه الأنيسة تظهر فيه لمسات من التراث القديم ويقدّم لرواده أصنافاً منوعة من المأكولات البسيطة والشهية.

 

• دمليك – مقهى استثنائي التصميم بأرضيته الخشبية الداكنة وسقفه الهندسي المميز، يقدّم أشهى ما يقدّمه المطبخ التركي الأصيل من حلويات ومخبوزات إلى جانب القهوة التركية الشهيرة والشاي اللذيذ.

 

• أوكيو – من موقعه على الشرفة المطلّة على مناظر المدينة الخلابة ومياه البوسفور الهادئة، يجسّد المطعم بمأكولاته المستوحاة من المطبخ الآسيوي ذروة الضيافة الصيفية المميزة.

 

أما الباحثون عن الاسترخاء فيمكنهم إمتاع حواسهم بالخدمات المتميزة التي أعددناها لهم في المنتجع الطبيعي “ويلو ستريم”، الملاذ الهادئ والراقي بعيداً عن صخب المدينة وضوضائها. يتضمن السبا تسع غرف للعلاج الطبيعي، وحماماً تقليدياً، ومسبحاً، وقاعة لممارسة فنّ اليوغا بالإضافة إلى قاعة رياضية مجهّزة بأحدث المعدات… إنه المكان الأنسب لتجديد النشاط وتغذية الروح. أما “فيرمونت فيت” المتوفّر للمشتركين في النادي الرئاسي في فيرمونت، فيؤمن الملابس والأحذية الرياضية من ماركة “ريبوك” الشهيرة إلى غرف الضيوف عند الطلب.

 

ويخصص الفندق قاعة إحتفالات واسعة ومميزة للفعاليات الكبرى والمناسبات الخاصة من حفلات الأعراس إلى الفعاليات الاجتماعية أو التجارية بمختلف أحجامها، بالإضافة إلى تسع قاعات خاصة للحفلات الصغيرة وقاعتين مخصصتين لاجتماعات الأعمال.

 

يقع فندق فيرمونت كوازار إسطنبول في قلب المدينة وعلى مسافة خطوات من بعض أهم معالمها التاريخية والثقافية كساحة “تقسيم” الشهيرة والسوق القديم المعروف بالـ”غراند بازار” والجامع الأزرق المهيب والحي المالي، فيمنح ضيوفه تجربة عريقة وأصيلة لا مثيل لها.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الطريق إلى موقع الفندق من كلا مطاري المدينة سهلة وسريعة، أما الضيوف الراغبون في إختصار المسافات فبإمكانهم التنقل بواسطة الطائرة الروحية والاستفادة من مهبط المروحيات الخاص على سطح المبنى.

 

أُسندت الإدارة العامة لفندق فيرمونت كوازار إسطنبول إلى السيد كاي وينكلر، وهو صاحب باع طويل يمتدّ على أكثر من عشرين عاماً في مجال الضيافة الفندقية الفاخرة في تركيا وفي الخارج، حيث كان يشغل مؤخراً منصباً رفيعاً في فندق “كمبنسكي” في الصين.

 

ويقول السيد وينكلر متحدثاً عن هذه الفرصة الجديدة: “إني في غاية السعادة بعودتي إلى تركيا لإطلاق هذا الفندق الأول ضمن سلسلة فنادق فيرمونت في الدولة.

 

أنا وفريقي نعتبر أنفسنا فنانين في مجال الضيافة، ونعمل بشكل دؤوب على إعادة صياغة تقاليد هذا المجال بلمسات عصرية. إن غايتنا هي أن نمنح ضيوفنا ذكريات رائعة وتجربة فريدة من خلال فن الضيافة العريقة والخدمات المميزة في هذا الموقع المركزي الذي يربط أطراف المدينة كافة، وتساعدنا في مهمتنا تصاميم الفندق المبتكرة التي تمنحه هوية مستقلة ومميزة تجعله معلماً بارزاً من معالم مدينة إسطنبول. إنني غاية في الحماس للعمل مع هذا الفريق الرائع ومعاً نتطلّع بكل شوق لافتتاح أبواب الفندق لنبدأ معاً مشواراً جديداً في تاريخ الضيافة الأصيلة آملين أن يصبح فندقنا الخبر الأبرز على كل شفة ولسان.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *