“السفير المعلمي ” في ضيافة النادي الأدبي بجازان و يشكر “مجلة ليلة خميس”


“السفير المعلمي ” في ضيافة النادي الأدبي بجازان و يشكر “مجلة ليلة خميس”



ليلة خميس- فيصل الحكمي:

 

استضاف مساء الخميس الماضي الثالث من شهر ربيع الثاني من العام ١٤٣٩هـ النادي الأدبي بمنطقة جازان معالي السفير المهندس عبداللّٰه بن يحيى المعلمي مندوب المملكة الدائم لدى الامم المتحدة .

 

وقد تحدث معاليه في اللقاء عن ” التجربة الأدبية لوالده معالي الفريق يحيى المعلمي – رحمه اللّٰه – .

 

وإستعرض السفير التجربة الأدبية لوالده الفريق يحيى المعلمي رحمه الله ، والقى على مسامع الحضور بعضا من القصائد للفريق المعلمي ، ونوه بأنه في طور جمع ما لم يظهر للفريق المعلمي للعلن ، وسيتم جمعه وتديونه في ديوان وسيظر – باذن اللّٰه تعالى – للقراء قريباً.

 

وبعد أن فرغ السفير من إلقاء القصائد حاوره الدكتور حسن حجاب الحازمي ، وطرح عليه بعض الأسئلة ، ومنها كيف حافظ الفريق يحيى المعلمي على الموروث اللغوي في أبناءه وكانت “المفاجأة” حين قال السفير بأن والده كان يحاسبهم على الكلام العامي وكيفية تحويله الى العربية الفصيح ونطقها بالشكل الصحيح ، ومن هنا تمت المحافظة على اللغة والتمكن في منها، فكان – رحمه اللّٰه تعالى – المصحح والمدقق اللغوي لهم والمتابع لكل مايدور من احاديث فجزاه اللّٰه عنا خير الجزاء.

 

وتداخل بعض الشعراء بعد إنتهاء اللقاء ومنهم الاستاذ حجاب الحازمي رئيس النادي الادبي بجازان سابقا ، وهو علم من أعلام الأدب وكاتب القصة القصيرة المعروف، وايضا مداخلة للشاعر الدغريري ، والشاعر الصميلي ثم ألقيت كلمة قصيرة للدكتور علي صميلي شكر فيها معالي المهندس والحضور واستعرض بعضاً من مناقب معالي الفريق رحمه الله كما وتداخل الاستاذ احمد الحربي بعد ذلك حول اللقاء والضيف والمحتفى به .

 

وفي ختام اللقاء قدمت لمعالي السفير عبداللّٰه يحيى المعلمي هدية بهذه المناسبة .

 

وأختتم السفير الأمسية بالثناء والشكر للنادي الادبي والقائمين على اللقاء والحفاوة والإحتفاء واثنى كثيراً على اهل جازان.

 

ومن جانب آخر شكر معاليه “مجلة ليلة خميس” على حضورها وتفاعلها في اللقاء خلال مقابلة مسجلة خاصة بالمجلة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *