لقاء المصور العالمي”علي عبدالرضا”


لقاء المصور العالمي”علي عبدالرضا”



ليلة خميس- رباب عبدالمحسن:

 

عضو في جمعية التصوير الأمريكيه، عضو منظمة الفياب، عضو إتحاد مصوري العالم، و عضو مركز مصوري الخليج، بدأ التصوير الفوتوغرافي عام ٢٠١٣م، فهو غير متخصص لمجال معين، مصور عام في اغلب أقسام التصوير ، فقد يكون التصوير فن اجمل من ان يكون تخصص في قسم معين.

 

كما انه مدرب في التصوير و برنامج ادوبي فوتوشوب لايت رووم، خاض الكثير من التجارب خلال الخمس السنوات الماضية منها: تصوير التغطيات الاجتماعيه، الاستيديو، المنتجات، الأطعمة، المايكرو، الطبيعه، المدن، المجره و النجوم، و اخيراً ليس آخراً تصوير حياة الناس.

حاز على تسعة و أربعين جائزه دولية في مسابقات تصوير دولية قائمة تحت معايير و مقاييس جمعية التصوير الامريكيه و الفياب

 

المصور العالمي “علي عبدالرضا” من المنطقة الشرقية اهلا بك معنا ضيف، حدثنا بنبذه بسيطه لسيرتك الذاتيه في المجال الفوتوغرافي !
-في البداية، احب اشكركم على إعطائي الفرصه.

 

بدأت الدخول في عالم التصوير الفوتوغرافي في عام ٢٠١٣م، بدأت بتعلم التصوير من الانترنت و التطبيق، جربت تصوير الدخان، السبلاش و القطرات و من ثم تصوير الأشخاص واللاند سكيب.

 

و بعد إلمامي بالأساسيات من القرائة و الاطلاع، توجهت لتعلم برنامج ادوبي فوتوشوب لايت رووم من اليوتيوب و ما زلت اتعلم من اليوتيوب و من تجارب الآخرين في هذا المجال

 

التحقت بمركز مصوري الخليج و قد أقام الكثير من الفعاليات الفوتوغرافية اللتي ساعدت في صقل المهارات الفوتوغرافية

 

من خلال سيرتك الذاتيه ذكرت بأنك اخذت وقت طويل في الدراسه بخارج المملكة هل هذا دافع في الحصول على مستوى عالي في التصوير!

 

– دراستي في الخارج  و بالخصوص الهندسة  علمتني ان اتحدى نفسي و ان ابحث عن المعلومة , كنت و لا زلت ملهم بالفن التشكيلي و التصوير. فعندما عدت الى السعوديه اصبح في جدولي كم كبير من الفراغ فكان التحدي الجديد هو عالم التصوير الفوتوغرافي

 

لكل مصور فنان له جانب من الصعوبات والتحدي وجانب من الدوافع التي ساعدتك في القفز في تحقيق الكثير الانجازات خلال سنوات قليله حدثنا عنها؟!

 

– الدافع الرئيسي هو التحدي مع نفسي. و لكن بدون تشجيع اهلي و من حولي لما كان الامر اسهل.

 

“علي” الكثير في الوقت الحالي بعيد كُلياً عن الثقافة الفوتوغرافية رغم كثرة توجه الجميع لهذا المجال، المصور ماذا يحتاج حتى يكون فنان فوتوغرافي بعيد عن الأخطاء؟!

 

– يحتاج المصور بأن يترك التقليد الحرفي و يهتم بالإطلاع و البحث. فهم التصوير تقنيا جدا مهم فكما يقولون (اللي ما يعرف للصقر, يشويه) الكثير من المصورين لا يجهدو نفسهم بالبحث عن المعلومه بل بالسؤال عنها. الدورات التدريبية مهمة و لكن الاهم هو التطوير الذاتي و تطبيق ما تعلمت من الدروات التدريبية

 

كونك مدرب واب روحي لهذا المجال، هناك من يثق بتوجيهك ونصحك، بماذا تنصح الفوتوغرافين وخاصه منهم مبتدئين بهذا المجال؟!

 

-لا تسعى خلف المعدات بقدر ما تسعى خلف المعلومات و فهم التصوير.

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *