الشاعر مسعود الحمري يخرج من عزلته ويصافح جماهيره ومحبيه بهذا اللقاء الأول معه خلال مسيرته الشعرية الطويلة


الشاعر مسعود الحمري يخرج من عزلته ويصافح جماهيره ومحبيه بهذا اللقاء الأول معه خلال مسيرته الشعرية الطويلة



ليلة خميس- حوار/ مسعود بن فهد المسردي:

 

في ظل الثورة الإعلامية توارت منصات الإعلام التقليدي وانزوت في الخفاء بعد سنوات طويلة من ممارسة الإقصاء ضد المبدعين من قبل بعض المتسنمين للعمل الإعلامي الإذاعي أو التلفزيوني أو حتى الصحافي ، أما اليوم فبمقدور كل مبدع أن ينشر إبداعه بكل أريحية من مكانه عبر وسائل التواصل الاجتماعي ودون عوائق أو محسوبيات كما كان في سابق العهد ، و ما على المتلقي سوى الاختيار والفرز ومعرفة العمل الجيد من غيره.

 

مع ذلك لايزال هناك مبدعين في الظل آثروا الصمت على الضجيج ، مكتفين بما يبثونه من أعمال ترتقي بالذائقة ، و هذا همهم فحسب، ومن هؤلاء الشاعر الشعبي الكبير مسعود بن هادي الحمرّي الذي سارت أبياته بين الناس دون أن يعرفوه، وتغنوا بها في ليالي أنسهم وسمرهم لما تحمله من صدق، وشفافية، ومعاناة حقيقية ، مثل قوله :

 

آتظاهر بالسعادة وأنا منها بعيد
مثل بعد الشمس عن الأرض ولا أبعد بعد

 

و قوله أيضا:

 

يا اللي تقول أقبلت دنياك واحلوّت
القبر يمشي ورى دنياك واللاحد
.
ياطر جيب العدا طرّاه بنموّت
ما هو بمتبقي منا ولا واحد

 

وقوله:

 

دام محدٍ زارنا من عربنا الغايبين
افتح الشباك خل الهبوب تزورنا

 

ومما يميز الحمرّي عن غيره احتفائه بلهجته الأصيلة ، وببداوته المتجذرة ، إضافة إلى ذلك فهو شاعر مطبوع ، يقول البيت الشعري على سجيته دون تكلف أو تصنع وهذا ما جعل لشعره حضور في أذهان من عرفوه ، بحثنا عنه كثيرا حتى وجدناه فتكرم علينا بهذا اللقاء الذي نتمنى أن يحوز على إعجابكم.

 

– بداية هل بالإمكان أن تعرف بنفسك يا أبا راكان ؟

 

* مرحبا بكم وبالقراء الكرام
أنا مسعود بن هادي بن محمد الحمرّي آل عازب آل فطيح اليامي ، من مواليد ضواحي يدمة بمنطقة نجران عام ١٣٨٨هـ ، عملت فترة في حرس الحدود وتنقلت في عدة أمكنة حتى عام ١٤١٧هـ ، وأسكن الآن في قرية اللجام الأوسط بمحافظة يدمة ، و متزوج ولدي من الأبناء : راكان و عبداللّٰه ، و نوح.

 

– أين كانت طفولتك؟ وهل عشت حياة التنقل والترحال كعادة أبناء جيلك من أهل البادية؟

 

* منذ أن أدركت الحياة وأنا مع أسرتي في قريتنا اللجام الأوسط بمحافظة يدمة، مسقط رأسي نعيش حياة استقرار في ظل حكومتنا الرشيدة أيدها اللّٰه ، أما قبل ذلك فأهلي كغيرهم يحلون ويرتحلون.

 

– بما إنك عشت في القرية هل أكملت تعليمك ؟

 

*للأسف درست دراسة بسيطة لا تكاد تذكر عرفت من خلالها اسمي واسم والدي واكتفيت بذلك.

 

– هذا السؤال فيه نوع من التقليدية لكنه مهم هل أنت من بيئة شعرية ؟ و متى بدأت تقول الشعر؟

 

*نعم والدي من فطاحلة الشعراء واكتسبت الشعر منه، أما الشعر فنظمته وأنا صغير ، أما المعتبر منه فلم أقله إلا بعد العشرين من العمر.

 

– هل يوجد في منطقتكم شعراء يشار إليهم بالبنان؟

 

*نعم يوجد شعراء كثر في يدمة. وأذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر من قبيلة آل فطيح خاصة الشاعر الكبير علي بن سعيد بن بلال الملقب بشاعر يام ، والشاعر حمد بن هويج آل فطيح ، أما منطقة نجران فتضم شعراء يصعب حصرهم واعذروني لعدم ذكر أحد منهم لكي لا أبخسهم حقوقهم وفي كلٍ خير.

 

– من تستمع له من الشعراء أو بالأخص من يجذبك منهم؟

 

*يعجبني شعر الشاعر الراحل/ سعد بن جدلان وأستمع له كثيرا ، كذلك الشاعر عبداللّٰه بن نايف بن عون .

 

– هل تجيد فن المحاورة؟ وهل شاركت أحد من الشعراء في لقاء أو أمسية أو غيرها؟

 

*نعم قابلت شعراء كثر ؛لكن في حدود منطقة نجران ، وشعر المحاورة أجيده بقوه.

 

– استمعت قبل خمسة عشر عاماً تقريبا لشريط مسجل لك يحوي عدد من القصائد هلا حدثتنا عنه؟

 

*الشريط سجل بطريقة عفوية في جلسة سمر ، من قبل بعض المحبين وانتشر بين جماهيري ولا أدري ما مصيره الآن.

 

– كتبت في أغلب أغراض الشعر ما أقربها إلى نفسك؟

 

أنا أحب أنواع الشعر كله ، لكن الغزل هو الأقرب إلى نفسي ، وأنا مع هذا أتحفظ في قول بعض القصائد لأن الشعر مسؤولية ورسالة سامية إما يؤديه الشاعر على الوجه الأكمل أو يتركه وشأنه ، و من شعري الغزلي هذه الأبيات أقول فيها :

 

يسعد صباحك صباح الخير يسعد مساك
أنت القمر يا قمر ولا شبيه القمر
.
ماذا دهاك اللّٰه لا يسقيك ماذا دهاك
فاجيتني بالجمال اليوسفي يا بشر
.
لقياك صدفة غريبة ما توقع لقاك
أرض يضمك ثراها في سماها مطر
.
قالت علي لاتتمتم ماني أفهم حكاك
ممكن تبين لي المطلوب في مختصر
.
قلت أختصر لك هنا ولا أختصر لك هناك
غض النظر يا عيون الشوق غض النظر
.
قالت توكل على اللّٰه قبل ما أسحق دواك
يا هوه تبغي غناة القلب ولا الفقر
.
قلت أبغي أبغي ولا أبغي حسبي اللّٰه علاك
الموت موت سماوي وأنت موت حمر

 

– ذكرت لي أنك زاملت الإعلامي مبارك سيف المذيع في قناة الصحراء؟

 

نعم عملت معه في حرس الحدود في بير فيصل بالربع الخالي وهو نعم الرجل ( شاعر ، ودليل في الصحراء، وقناص ماهر- بواردي ، و راوية) وهذه القصيدة قلتها ذلك الوقت أثناء مزاملتي له ترحيبا بزملاءنا الذين سيمكثون في المركز أثناء التسليم والاستلام:

 

مرحبا وارحبوا تسعين ترحيبة
مرحبا عد ما هبت هبايبها
.
مرحبا يارجال تنطح الريبة
ترفع الراس لاشبت حرايبها
.
سلمنا الضيف لاجانا نهلي به
والمواجيب للطيّب نقوم بها
.
مرحبا ا قلطوا والبن ناتي به
دلة في يد النشمي يدور بها
.
والشحم بعدها والطيب نمشي به
عند من تعطي الضيفان واجبها
.
بعدها ملعب والشعر نبدي به
للنشامى نشجعها ونطربها
.
زان بدع القصيد وزان ترتيبه
بين صفيننا لا قام ملعبها
.
ولا نقلنا السلاح إلا بنرمي به
والمخابيط في الحلقة نشب إبها
.
وين قايدكم يجهز مكاتيبه
يستلم عهدة المركز ويحسبها
.
حن بنمشي بعد ماطالت الغيبة
فوق شهب توسع صدر راكبها
.
بعد ما حن بجو عاوي ذيبه
كل عين تبي شوفة حبايبها

 

– يلحظ المتمعن في شعرك كثرة القصائد التي قلتها في عملك، وفيها معاناة كبيرة ؟ ليتك تختار لنا قصيدة قلتها تعالج ذلك الموضوع

 

نعم لا أخفيكم أنني عانيت أثناء عملي وتنقلي هنا وهناك ، إضافة إلى معاناتي من مصاعب الحياة الأخرى وفي ذلك أقول:

 

في قعد خرخير شفنا القهر والصبر طال
و المداقش مدته ما تحملنا لها
.
ما حلا الممشى على دمعة العاشق شمال
صوب دار يهتوي قلبي الممشى لها
.
في خيالي كن خياله يناديني تعال
أجهزات الذاكرة ترسله لإرسالها
.
عل دار عاش في جوها ذاك الغزال
تنثر الما غر الأمزان فوق تلالها
.
كل ما سجيت منها يدور بها المجال
عاقب اللّٰه من ذكرها وذكرنا لها

 

وأقول أيضا:

 

العمل في مركز الموفجة ماعاد أبيه
لو يزود راتبي فيه مثله راتبين
.
ويش أبي في مركز سيطر النامس عليه
كل ليل يمر من عند صدغي له ونين
.
مركز في غابة زودت الأعمال فيه
الرقابة به ومسحيتين والكمين
.
وهبت العصري رعوم مسكرها عليه
لين جات المنطقة شينة والجو شين
.
حدروا بي للرمال الجبل ما أعيش فيه
أنقلوني صوب تنصاب ولا الأبرقين

 

– لك قصيدة تقارب للشعر الفصيح فيها نوع من الفكاهة هل بالإمكان إطلاع القارئ عليها؟

 

هذه القصيدة لها مناسبة و هي أننا في رمضان في أيام باردة و كنت مصاب وقتها في ركبتي جراء مشاركتي في لعب كرة الطائرة ، فمكثت مع أخي مشبب في غرفة ملحقة بالمسجد الجامع في قريتنا حيث كان يذاكر دروسه الجامعية ، فلما قرب فجر يوم من الأيام أدركه النوم ولكن هيهات فقد كان والدي له بالمرصاد وكان شديد في الحق ويكره تأخير الصلاة رحمه اللّٰه ، فقلت مداعبا أخي على غرار بيت سمعته يردده من كتيب من الكتب التي يذاكر فيها وهو: ( يقولون ليلى في العراق مريضة ) وأحببت أن أقول قصيدة فصيحة عبثا وإن كنت لا أتقن هذا النوع من الشعر :

 

ألا يا مشبب لا تغض بغمضة
ولا تلبس الفروة ولا تتردمي
.
أما جاك من حلمي وعلمي فإنه
سيدخل علينا شايب متلطمي
.
ويطرق علينا باب غرفتنا التي
بها ضيفنا يلهو ويسمر ويلقمي
.
وينطرنا نطرا شديدا بلهجة
تكاد الضلوع العوج منها تحطمي
.
يقول إحذرو الشيطان والنفس والهوى
من الجنة الشيطان قد أخرج آدمي
.
فيا اللّٰه يا خلاقنا إشف ركبتي
لحيث إنها بأمرك تصاب وتسلمي
.
أنا الموت جاني تحت دابرة الفخذ
ومن فوق سيقاني ومن تحت محزمي
.
وأنا حالف أكويك يا عين ركبتي
وحذراك كي النار والحر يفهمي
.
وإذا مافهمتيها فسوف أعرضك
من الطب حجام وبالكي معلمي
.
عسى اللّٰه ياخذ ذا الطبيب وطبه
يصرّف ويصرف من حبوب ومرهمي
.
ولا خير في الدنيا ولا خير في أهلها
عسى في الملاقى خالق الخلق يرحمي
.
وهذا وصلى اللّٰه على سيد البشر
نصلي على ذاك الرسوم ونسلمي

 

– هل سبق وإن خرجت في وسيلة من وسائل الإعلام المرئية أو المسموعة أو المكتوبة في لقاء؟

 

أبدا و هذا أول لقاء يعمل معي وقد خرجت في أمسية أذاعتها قناة الصحراء فقط.

 

– هل أنت مستعد للمشاركة في أمسية أو لقاء شعري خارج منطقة نجران؟

 

أرحب بأي مشاركة أدعى لها في رحاب وطني الغالي ويشرفني ذلك.

 

– بماذا تود أن تختم به هذا اللقاء يا أبا راكان؟

 

أجدد ولائي لخادم الحرمين الشريفين ولولي عهده الأمين حفظهما اللّٰه وأهدي لهما هذه القصيدة نيابة عن قبائل يام ككل:

 

يا اللّٰه يا اللي الخلايق عندك وداعه
بأمرك يحن السحاب ويرزم إرزامي
.
الحمد لك والثنا والشكر بأنواعه
بأسمى يرفرف علمها فوق الأعلامي
.
ومثلك نردد يابو فهدٍ على أسماعه
عهد وولا يام جعل أيامك أعوامي
.
الشرق ياسيدي سلمان وأوضاعه
يذهل عقول الرجال ويخلف الرامي
.
ويام تجدد ولا والسمع والطاعه
لك ياملك و لولي العهد خدامي
.
تشجب وتستنكر الإرهاب بأنواعه
شرق وغرب وجنوب ويمة الشامي
.
الله لا ينصر الملحد ولا أتباعه
ولا يطوّل بقا عباد الأصنامي
.
مابه خبر ما بقا تلفاز ما ذاعه
إذاعة الشرق الأوسط سوقها حامي
.
آخر زمن داخلٍ في الدين خداّعه
ذبح البري عندهم تحقيق الأحلامي
.
يا اللي تحط اللغم وتوقت الساعه
رح صوب شارون فجّر فيه الألغامي
.
وبرهن لنا قتلك الآمن ورواعه
عطنا دليل من القرآن وأحكامي
.
الوصل في الدين مافي الدين قطاّعه
إن كان وضعك سليم ودينك إسلامي
.
حنّا تحت طاعة الحكام خضاعة
حربٍ لعدوانهم عدوان وأخصامي
.
يا أحفاد وأبنا رسول اللّٰه وأتباعه
وأفراد الإرهاب ما تلقى بها يامي

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *