إختلفنا من يحب الثاني أكثر  وإتفقنا إنك أكثر وآنا أكثر


إختلفنا من يحب الثاني أكثر وإتفقنا إنك أكثر وآنا أكثر



[حومة فكر]


بقلم| الكاتبة/ منال البغدادي:

 

الحب أجمل مافي الأرض وجبلنا وجميع الأديان والشرائع السماوية تنادي به فكل شي أساسه هو الحب نحب اللّٰه تعالى والرسول “صلى اللّٰه عليه وسلم” ونحب الوالدين والمقربين منا وهذا من الأبجديات حيث هناك أشخاص نحبهم فطرة وليس لوجودمواقف وإختبارات بيننا معهم نجحوا فيها
وعند المراهقة نحب أشخاص الذين يسيرون على أهوائنا ورغباتنا
وبعد النضوج هنا نحتاج لوقفة ويتغير الأمر تماما نبحث عن من يحتوينا يكملنا يلملمنا من نبكي عنده عندما نفتح باب الذكريات لنقول له عن متاعبنا المسبقة وليس الهدف هنا من البوح إزعاجه بهمومنا بقدر أن نقول له نحتاجك لتشد بأزري وتساعدني لأن أكون أقوى وهو بالمقابل يكون أكثر نضوجا منا ويمسك بنا وبشجنا على الحب والعمل والعطاء والصبر والاستمراية وهنا نكون أقوياء معم
ولهم
بهم
ونحبهم أكثر
تلك هي المقصد من قصيدة أسير الشوق
إتفقنا إنك أكثر وآنا أكثر
من عدد رمل الصحاري
من المطر أكثر وأكثر
فحب من يكملك ويشجعك وليس من يجعلك تحت وصايته وأوامره
حب من يريدك قوي وليس من يدمرك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *