سفير خادم الحرمين الشريفين بعمّان يشارك بحضور افتتاح فعاليات مهرجان جرش المتضمن مشاركة سعودية مميزة هذا العام


سفير خادم الحرمين الشريفين بعمّان يشارك بحضور افتتاح فعاليات مهرجان جرش المتضمن مشاركة سعودية مميزة هذا العام



ليلة خميس- فاطمة الربيعان:

 

شارك سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشمية صاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود ، يوم الخميس 26-10-1438هـ الموافق 20-7-2017م ، بحضور انطلاق فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الـ 32 ، التي ستحظى بمشاركة سعودية مميزة هذا العام .

 

حيث تتضمن فعاليات المهرجان ” العرضة السعودية ” التي ستقدمها فرقة الدرعية يوم الجمعة الموافق 28 تموز 2017م ، في الساحة الرئيسية بمدينة جرش ، الساعة التاسعة مساء وحتى العاشرة والربع ليلاً .

 

كما تتضمن الفعاليات أمسية شعرية ” سعودية – أردنية ” يشارك فيها شعراء من كلا البلدين الشقيقين ، الى جانب عرض للفرقة السعودية الموسيقية ، في المسرح الشمالي بمدينة جرش الأثرية .
حيث سيقدم الشاعرين السعوديين سعيد بن مانع وعاطف الحربي ، والشاعرين الأردنيين مهند العظامات وعيد المساعيد ، الأمسية الشعرية يوم السبت الموافق 29 تموز 2017م من الساعة الثامنة والنصف مساءً وحتى الساعة التاسعة وخمس وأربعين دقيقة ، يليها عرض الفرقة السعودية الموسيقية الذي سيستمر من الساعة التاسعة وخمس وأربعين دقيقة وحتى الحادية عشر ليلا .

 

هذا وسيقام عدداً من الأمسيات الشعرية ” السعودية ” في رابطة الكتّاب الأردنيين للشاعر هاشم الحجدلي يوم الجمعة الموافق 28 تموز 2017م الساعة السابعة مساء ، والشاعر عبدالرحمن موكلي ، يوم السبت الموافق 29 تموز 2017م الساعة السابعة مساء .

 

حضر الافتتاح مندوب جلالة الملك عبدالله الثاني، رئيس الوزراء الدكتورهاني الملقي الذي أوقد شعلى المهرجان إيذاناً ببدء الفعاليات .
كما حضر الافتتاح رئيس اللجنة التنفيذية العليا للمهرجان عقل بلتاجي، ورئيس لجنة بلدية جرش الكبرى المهندس معين الخصاونة، وعدد من أعضاء اللجنة العليا لإدارة مهرجان جرش والمدير التنفيذي للمهرجان محمد أبو سماقة وعدد من الوزراء والمسؤولين والسفراء المعتمدين لدى المملكة الأردنية الهاشمية ، ومحافظ جرش الدكتور رائد العدوان وعدد من كبار الشخصيات الاعتبارية الاردنية وشيوخ ووجهاء محافظة جرش ، و جمع غفير من المواطنين.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *