سلطان بن سلمان يزور عدداً من المواقع التراثية والسياحية في المجمعة


سلطان بن سلمان يزور عدداً من المواقع التراثية والسياحية في المجمعة



ليلة خميس- المجمعة:

 

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن المباني والبلدات التراثية في مناطق المملكة هي من خرجت أجيالاً حافظت بقيمها وأصالتها على التأم شمل هذه الدولة والاعتزاز بدينها وتاريخها، وأن زيارة الشباب لهذه المواقع مطلب أساسي لمواصلة هذا النهج والتعرف على سير أهل هذه المباني أكثر من المباني نفسها.

 

وقال في تصريح صحفي في ختام زيارته أمس الاثنين لمحافظة المجمعة: “إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – أكد عدة مرات بأنه حريص على أن يقرأ المواطنون والشباب تاريخ بلادهم ويرتبطوا بهذا التاريخ من خلال زيارتهم للمواقع التاريخية والتراثية والمحافظة عليها، وكان من دلالات حرصه واهتمامه حفظه الله بالتراث إقراره لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة ورعايته ودعمه له”.
وأضاف رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني: لذا فإن رسالتي لأهل المجمعة أن يكثروا من زيارة بلدتهم التاريخية ويهمنا أكثر من أن تتعرف على المباني أن نتعرف أكثر على سيرة أهل المباني وكيف تعاونوا مع بعضهم وكيف التأم شملهم، وبلادنا اليوم التأم شملها لأننا خرجنا من بيئة أصيلة صحيحة وعبر تاريخ هذه البلاد خرج الناس من بنية وبيئة متآلفة والتالف لا يكون عبر برنامج تلفزيوني أو محاضرة بل أن تزور هذه المواقع وتسمع قصص أهلها وكيف بنوا وطناً قوياً ومستقراً.

 

وأشار أن المجمعة مقبلة على مرحلة جديدة من التنمية السياحية والتطور خاصة مع إقرار برنامج التمويل السياحي الذي يركز على المدن التي يقل عدد سكانها عن مليون نسمة، لافتاً إلى أهمية مشروع المنطقة التاريخية بالمجمعة الذي سيسهم في زيادة الجذب السياحي للمحافظة، إضافة إلى الاستفادة الاقتصادية والثقافية التي يحققها المشروع لأهالي المدينة.

 

وأوضح: المهم أن يكون للمجمعة خطة تنمية سياحية منظمة من حيث مرافق الإيواء السياحي والنزل لتكون منطلق للسياحة في المواقع بجوارها، وجميل مشاركة الأهالي في تنظيم الرحلات السياحية أو استثمار مزارعهم للنزل الريفية، مشيراً إلى أن عدم وجود التمويل في الفترة السابقة أعاق إنشاء المشاريع السياحية التي تنمي السياحة في المناطق وتوفر فرص العمل، والسياحة تتميز بتوفير فرص العمل للمواطنين بكافة فئاتهم ومؤهلاتهم ولذا فهي تسهم في توطين واستقرار المواطنين في مناطقهم وهذا ما لا يتوفر في نشاط آخر.
وكان الأمير سلطان بن سلمان قد وصل للمجمعة من حلال القطار،حيث كان في استقباله بمحطة قطار المجمعة محافظ المجمعة الأمير عبد الرحمن بن عبد الله الفيصل، ومديري ومسئولي الجهات الحكومية في المحافظة.

 

وبدأ رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الزيارة بالاطلاع على ركن منافذ بيع وتسويق منتجات الحرف والصناعات اليدوية في محطة قطار المجمعة بعد ذلك توجه إلى بيت العسكر التاريخي وافتتح القصر بعد انتهاء الهيئة من أعمال ترميمه.

 

ويعد قصر العسكر التاريخي بمدينة المجمعة من القصور التاريخية المهمة في المنطقة ويقارب عمره 200 عام ويحمل السمات النجدية القديمة في العمارة وهو أحد القصور المشهورة في المنطقة، وزاره الملك عبدالعزيز والملك سعود – رحمهما الله – والعديد من الأمراء والرحالة الغربيين وكتبوا عنه.

 

ثم توجه إلى مركز المجمعة التاريخي، وتفقد أعمال المرحلة الثالثة لمشروع تطوير وتأهيل الموقع الذي تتعاون بلدية المجمعة مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

 

وزار الأمير سلطان بن سلمان وقف الملك عبدالعزيز الذي تم الانتهاء من ترميمه ضمن مشروع تأهيل المنطقة التاريخية، وافتتح سوق الأسر المنتجة.

 

ويعد مركز المجمعة التاريخي أحد مشاريع تأهيل وتطوير أواسط المدن التاريخية في مدن المملكة التي تشمل حتى الآن أكثر من 30 مشروعاً، ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الهادفة إلى تطوير مراكز هذه المدن بما يواكب الحداثة ويحافظ على أصالة هذه المواقع كونها معالم حضارية تعكس تاريخ مناطق المملكة وتشكل هويتها وقد قامت بلدية المجمعة بتنفيذ أعمال رصف وسفلتة بالإضافة إلى أعمال الإنارة داخل الوسط التاريخي، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من مراحل ترميم الواجهات المطلة على الممرات.

 

ثم توجه رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى منتزه المشقر وقام بجولة في أرجائه الذي حظي باهتمام كبير من بلدية محافظة المجمعة، من حيث تهيئة المكان وتطويره ليكون ملائماً لمرتاديه من أهالي المحافظة وزوارها من الشباب والعائلات.

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *