القمم..


القمم..



ليلة خميس- الشاعر الكبير/ سعد الخريجي:


مـن يـحـب القـمم والمـركـز العالـي.
غـيـر طـبـع السعـودي والسعـوديـه.

 

حـب هذا الـوطـن عشقي و مـوالي.
و حـب هـذا الملك زاد الـفـخـر بيّـه.

 

مـرحـبـا يـا هــلا يـالـقـائـد الـغـالـي.
انـت نبـض الـوطن والعالـم الحـيـه.

 

يــا مـلـكـنـا نـعـرّفـك اول وتـالــي.
الـمـواطـن حـياتـه منـك مضـويـه.

 

ممـلكـتنا الـحبـيـبـه ما لـهـا امثالـي.
وانـت ابونا واخـونا بشمـسٍ وفيـًه.

 

غـيـم جـودك عـلـيـنا غـيـث هـمّالي.
مـن ضميـرك نشـأ يـا صـادق الـنـية.

 

مـا يـلام الـسـعـودي يـوم يـختالـي.
شـايـف الـعـز و الارض الـفـداويــه.

 

يـرحـم الله مـوحـد دار الأبـطـالــي.
كـل يـومٍ نـشـاهـد في الوطن ضيّه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *