أمل بنونه: برنامج ( معاً نحو تربية إيجابية ) يهدف لحماية الطفل بدولة الإبتعاث في بريطانيا


أمل بنونه: برنامج ( معاً نحو تربية إيجابية ) يهدف لحماية الطفل بدولة الإبتعاث في بريطانيا



ليلة خميس- غازي العتيبي -(نوتنغهام – بريطانيا):

 

برعاية إعلامية من “مجلة ليلة خميس” أعلنت مؤخرا الجمعية السعودية بجامعة نونتغهام عن إنطلاق برنامج ( معا نحو تربية إيجابية ) التي تنظمها الجمعية وهو عبارة عن سلسة توعوية تستهدف ( الأمهات – التربويات – المهتمات والمتخصصات في هذا المجال التوعوي ) والتي تم تحديد موعد بدء الدورة التدريبة الأولى لها بتاريخ 18 فبراير 2017.

 

وحول مزيد من التفاصيل حول هذا البرنامج صرحت ” الهنوف المطيري ” المبتعثة لمرحلة الدكتوراه في تخصص ( علوم الحاسب وتقنية المعلومات ) رئيسة الجمعية السعودية بجامعة نوتنغهام البريطانية والمحاضرة بجامعة الملك فيصل – بما سوف يتضمنه البرنامج من أهداف حيث قالت “المطيري” :

 

إن سياستنا في إدارة الجمعية السعودية تنطلق من مسؤليتها المجتمعية بتوفير برامج وأنشطة تعزز من مستوى الوعي الثقافي والأكاديمي للمبتعث السعودي وتنظيمنا لبرنامج ( معاً نحو تربية إيجابية ) ماهو إلا تعزيزاً لهذه السياسة وترسيخاً لأهم أهداف الجمعية بتقديم فعاليات تستهدف المجتمع السعودي بمختلف فئاته.

 

وأضافت “المطيري” :

 

حرصنا على تعميم البرنامج على مستوى بريطانيا لتعم الفائده لجميع الأمهات والسيدات المهتمات بالمجال ونسأل الله التوفيق في تقديم ماينفع المجتمع ويساهم في بناء جيل واعي يرتقي بتطلعات قيادتنا الرشيدة لرؤية ٢٠٣٠.

 

من جانبها أعدت ” أمل بنونه ” المستشارة وباحثة الدكتوراة في دراسات الطفولة بجامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة وعضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى والمدربة المعتمدة في منظمة حماية الطفل NSPCC – برنامجاً تربوياً مخصصا عن هذه السلسلة التوعوية ( معاً نحو تربية إيجابية ) وبتنظيم من الجمعية السعودية بجامعة نوتنغهام ودعما لمبادرة ( مسؤولون مجتمعيا ) كما أكدت على أهمية البرنامج وانعكاسه على المجتمع تحقيقاً لرؤية ٢٠٣٠ في تطوير المملكة العربية السعودية حيث قالت:

 

الطفل هو اللبنة الأساسية في المجتمع، ورقي المجتمعات المتقدمة من رقي أبنائها، ويتجلى الإهتمام بالفرد منذ مرحلة الطفولة بتوفير جو الحب والأمان اللازم لنمو الأطفال في بيئة آمنة خالية من العنف والإستغلال.

 

وعن البرنامج التدريبي ( معاً نحو تربية إيجابية ) أوضحت المستشارة ” أمل بنونه ” بأنه موجه لتوعية المربيات والمختصات المهتمات بمجال التربية وحماية الطفل في دولة الإبتعاث (بريطانيا) و يهدف إلى تنمية مهارات التعامل التربوي والإيجابي مع الأطفال بعيداً عن العنف والعقاب لتوفير بيئة آمنة ومجتمع خال من المشكلات مستقبلاً.

 

وتابعت “بنونه” :

 

يرتكز البرنامج على أربع محاور أساسية منظمة في أربع دورات منفصلة و متدرجة ( أهمية مرحلة الطفولة – التعامل الإيجابي مع مشكلات الطفولة – حماية الأطفال من الإيذاء والإهمال – الحماية الشخصية للأطفال من الإيذاء الجنسي ) يتخللها الرد على الأسئلة وتقديم ارشادات تربوية لتفادي المشكلات التي قد تواجه الأسرة في دولة الإبتعاث، كما يتميز البرنامج بأنه تطوعي وستحصل المتدربة على شهادة حضور للبرنامج المتكامل.

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *