دبلوماسيون سعوديون عبر “مجلة ليلة خميس” يصفون مشاعرهم في ذكرى البيعة الثانية للملك سلمان


دبلوماسيون سعوديون عبر “مجلة ليلة خميس” يصفون مشاعرهم في ذكرى البيعة الثانية للملك سلمان



ليلة خميس- غازي العتيبي -(خاص):

 

في ذكرى البيعة الثانية لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله ورعاه – مقاليد الحكم التي تصادف يوم الأحد الثالث من شهر ربيع الآخر ١٤٣٨هـ – حيث نستعرض في التالي المشاركات الخاصة بهذه المناسبة الغالية لعدد من الدبلوماسيين السعوديين يصفون مشاعرهم عبر “مجلة ليلة خميس”:

 

وطن أمن مطمئن

 

 

img-20170103-wa0040

 

 

عاش الوطن وطن الامن والامان وطن السلم والسلام والاسلام في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك العادل الحازم، وبهذه المناسبة الذكرى الثانية لتولي الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود لمقاليد الحكم نبارك لانفسنا بهذه القيادة الحكيمة الرشيدة ونجدد العهد والولاء والانتماء لولاة امرنا وعزنا وفخرنا وفخر الامة الاسلامية حفظهم الله ورعاهم.
وكل عام ووطني المملكة العربية السعودية بألف خير آمنا مطمئناً.

 

رؤيا ثاقبة

 

 

img-20170102-wa0096

 

 

يسعدني ويشرفني بمناسبة الذكرى الثانية للبيعة أن أتقدم بخالص الولاء والوفاء لمولاي ملك الحزم والعزم على مواقفه السياسية المشرفة التي كانت محط أنظار العالم من خلال الحنكة والحكمة في معالجة الكثير من القضايا المعقدة في المنطقة بثبات ورؤيا ثاقبة.

 

أمن وأستقرار

 

 

img-20170102-wa0095

 

 

ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه هي ذكرى محبة ووفاء لهذا البلد الطاهر، وذكرى فخر واعتزاز منذ مرحلة التأسيس على يدي المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – غفر الله له – إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – :” إنه عندما تحل ذكرى بيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله في هذا الوقت من كل عام ، يستشعر المرء ما أنعم الله به على المملكة من نعم كثيرة وما تعيشه من أمن واستقرار بفضل الله أولاً ثم بفضل التلاحم والترابط بين الشعب السعودي الوفي والقيادة الرشيدة التي هي جزء من النسيج الوطني، وهو ما يجعل ذكرى البيعة مدعاة للفخر بقيادتنا الرشيدة والاعتزاز بوطننا الغالي وتجسيداً لمشاعر الوفاء وصدق الانتماء لهذه الأرض المباركة حفظ الله الملك سلمان ، وأدام الله عليه فضله وبركته وأسبغ عليه تمام الصحة والعافية.

 

عهد وولاء

 

 

img-20170102-wa0097

 

 

ﺍﻟﻌﻬﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻤﻊ ﻭﺍﻟﻄﺎﻋﺔ ﻟولي امر المسلمين ﻓﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﺼﻴﺔ، ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺸﻂ ﻭﺍﻟﻤﻜﺮﻩ ﻭﺍﻟﻌﺴﺮ ﻭﺍﻟﻴﺴﺮ ﻭﻋﺪﻡ ﻣﻨﺎﺯﻋﺘﻪ ﺍﻷﻣﺮ ﻭﺗﻔﻮﻳﺾ ﺍﻷﻣﻮﺭ.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *