الشاعر والدكتور/ صالح الشادي في حوار خاص على “ليلة خميس”


الشاعر والدكتور/ صالح الشادي في حوار خاص على “ليلة خميس”



ليلة خميس- محمد البكري -(لقاء خاص):

 

دكتور ..باحث .. مفكر .. فيلسوف .. أديب .. شاعر .. رسام .. هذه الكتلة المختلطة من العلوم والفنون تجتمع في شخص واحد .. شخص قلما يمكن أن نجد مثله في عالمنا .. صالح الشادي .. وفخامة الاسم تكفي لكي نقدم لكم هذا الحوار المليء بالمتعة .. والمعرفة .. نترككم مع هذا الحوار الشيق :

 

الدكتور/ صالح الشادي .. الرجل الذي يعيش في عالم خاص به سكناً وفكراً وحياة .. أين هو من عالمنا الآن ؟

 

– في قلبه ياصديقي

 

في السنوات الأخيرة بدأ صالح الشادي في التركيز على الظهور الإعلامي كمفكر ومثقف أكثر منه شاعراً .. أهذا صحيح ؟

 

– المفكر والمثقف شعراء بطبيعة الحال. . لعله تأثير العمر واختلاف الهم.

 

هل مرحلة الدراسة الأكاديمية والبحثية أثرت على النتاج الشعري لصالح الشادي؟

 

– الشاعرية عالم آخر.

 

> قالت نازك الملائكة في أحد حواراتها عن شعر التفعيلة .. أن انتقالها لهذا القالب الشعري كان هروباً من قيود القافية التي تقيد الإحساس .. ونتج عن ذلك رائعتها الشهيرة ( الكوليرا ) ومن ثم أستمرت التجربة .
هل هناك سبب معين أو مناسبة جعلت من صالح الشادي ينتهج من شهر التفعيلة أسلوباً خاص به ؟

 

– اعشق هذا اللون من البوح .. يمرجحني كالطفل.

 

يعتبر الدكتور صالح الشادي من رواد شعر التفعيلة الشعبي .. وكما نعلم أن شعر التفعيلة كان أكثر انتشارا على مستوى الشعر الفصيح .. كيف أستطاع صالح الشادي توظيف اللهجة الشعبية في هذا القالب ؟

 

– جاء الأمر بتلقائية.. كنت اتلذذ بهذه الطريقة من البوح منذ طفولتي . ولازلت.

 

هل تأثر الشاعر صالح الشادي بشاعر معين .. سواء أكان من التاريخ .. أو من المعاصرين ؟

 

– الكثير تأثرت بجمال بوحهم ولازلت اتاثر بكل فكرة سامية في نص شامخ.

 

صالح الشادي من الشعراء الذين يكتبون الشعر الفصيح والشعر الشعبي .. هل ترى أن نتاجك الشعبي أثر على نتاجك الفصيح ؟

 

– هي الحالة. . التي تقرر ثوبها. . ولا تسألني عن النتاج.. لا يشغلني .. ولافرق بين مواجعي.

 

هل كان للاغتراب خارج البلاد دور في تنمية التجربة الفكرية والشعرية للدكتور صالح ؟

 

– بدون شك.

 

مملكة الأردن الشقيقة تضم العديد من الأدباء والشعراء الكبار على مستوى الشعر الفصيح .. كيف أستطاع الدكتور صالح أن يُظهر الشعر الشعبي بالرغم من تعملق سطوة الفصحى في الموقع الجغرافي الذي يعيش به ؟

 

– بالصدق.. حين تكون صادقا ستطرب لبوحك الزواحف وليس البشر فقط.

 

س 10 : حدثنا عن المهرجان الإعلامي الأخير الذي أقيم بمملكة الأردن .. والذي كان حديث الشارع الثقافي والإعلامي الأردني والسعودي ؟

 

– كان يتحدث عن دور الإعلام في مواجهة التطرف. وقد شاركت فيه بفكرة عمل. حول مفهوم الشعور ودوره في ذلك الموضوع.

 

نال الدكتور صالح العديد من الأوسمة والشهادات والإشادات من تكريم وغيرها في حياته الإعلامية والأدبية .. ما هو التكريم الذي دائماً ما يبقى عالقاً في ذهن الدكتور صالح ؟

 

– نظرة الإعجاب في عين والدتي.

 

نعود للأغنية … ما هو سبب قلت الأعمال الغنائية للدكتور صالح في الفترة الأخيرة ؟

 

– لست محترفا في هذا الاتجاه.. وللمشاغل ولهموم الحياة دور في الالتفات إلى أولويات أخرى.

عمل ( عروق الأرض ) .. تم تقديمه على هيئة شيله بصوت المنشد جهز الشلاحي .. ومن ثم تم تقديمه كأغنية بصوت فنان العرب محمد عبده .. ما قصة هذا النص .. وهل كان مخطط له أن يُقدم بالصورتين الإنشادية والغنائية ؟

 

– كان عبارة عن تغريدات متواصلة على تويتر كونت نصا من 19 بيت . كنت اناجي خلاله طيف والدتي . حدثني وقتها جهز يريد نصا فأخذه وانشده واجاد. وحدثت به محمد فغناه واسقاه من روحه العذبة.

 

> هل نستطيع أن نقول أن نص ( عروق الأرض ) من أهم أعمال الدكتور صالح الشادي في السنوات الخمس الأخيرة ؟

 

– لا أعرف أن كان مهما أم لا .. المهم أنني أحبه.

 

الدكتور صالح وعالم الجن … أصبحت هذه الجملة منتشرة في الوسط الثقافي … هل ترى أنك استطعت خلق علاقة خاصة مع هذا العالم من خلال المؤلفات السبع ؟

 

– علاقة معرفية لا أكثر كمعرفة النجار بأنواع الأخشاب.

 

هل كانت المؤلفات السبع عن عالم الجن كفيلة باحتواء هذا العالم وخفاياه ؟

 

– لا ابدا .. الامر كبير وذلك العالم متسع ومتشعب. وأتمنى أن يبحث فيه أهل الفكر وارباب العلم.

 

رواية الثقلان .. كيف تقيمها كتجربة أولى للدكتور صالح الشادي في عالم الرواية ؟

 

– أحبها كتجربة.. فيها نمط مختلف من البوح.. لكن تكرارها سيكون مرهقا لشخص مثلي. عجول وكسول.

 

حسب علمي .. أن هناك تجربة روائية جديدة للدكتور صالح الشادي .. ما مدى صحة هذه المعلومة .. وإن كانت صحيحة .. فمتى سترى النور ؟

 

– ( العملوق ) رواية تحتاج بعض الوقت والتفرغ مني. لترى النور.

 

كلمة أخيرة من الدكتور صالح الشادي “لمجلة ليلة خميس” ؟

 

– منبر لاحاسيسنا هذه المجلة. . نحبها ونحب كتبتها من المبدعين. كل الحب وكل التوفيق.

 

وأخيراً .. نشكرك جزيل الشكر على هذا الحوار الممتع … ودعواتنا لك بالتوفيق الدائم …


1 التعليقات

    1. 1
      algarni1383@gmail.com

      مبدع دوما الاديب الاستاذ محمد بكري
      دمت متميزا

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *