مجاراة بين الشاعران محمد آل مبارك و محمد البكري


مجاراة بين الشاعران محمد آل مبارك و محمد البكري



ليلة خميس- مجاراة:

 

بعد محاوره شعرية دامت ٧ ساعات عبر أحد اشهر وسائل التواصل الاجتماعي وهي ( الفيس بوك ) … عبر الشاعران محمد ال مبارك ومحمد البكري عما بأنفسهم من خلال أبيات تناثرت في كل الاتجاهات .. وخرجت لنا على هذه الصوره :

 

ليلة خميس- الشاعر/ محمد البكري:


يا محمد مبارك صباح الخير.

قلي وخبرني عن الاخبار.
،
ما مر من بيتك سحاب وطير.
ينبيك عن غيمه بها أمطار ؟.

 


ليلة خميس- الشاعر/ محمد ال مبارك:


يا محمد البكري صباحك غير.

أخبارنا طيبة .. يا عز الجار.
،
وأخباركم؟ قلّي عسا التيسير.
جاكم ولا جاكم معاه إعصار.

 


الشاعر/ محمد البكري:


الجو يا صاحب يبي تطهير.

والله يرحم حالة المحتار.
،
كل ما نقول الجو هذا غير.
جتنا غيوم(ن) بس فيها غبار.

 


الشاعر/ محمد ال مبارك:


يا ليت للأجواء زر صغير .
وانته بكيفك تبتكر، تختار ..
،
ما كان صار الجو بالتغيير.
ودك لو انك تاخذه تذكار.

 


الشاعر/ محمد البكري:


الزر يا محمد له التأثير.
لكن شاشات الغبار كبار.
،
اضغط .. الاقي الحجم به تكبير.
والاقي نفسي منحشر في غار.

 


الشاعر/ محمد ال مبارك:


يا صاحبي ربك حنون كْبير..
وله حكمةٍ كبرى مع اللي صار.
،
الله يحاسبنا على التأخير ..
في طاعته .. من قبل يوم النار.

 


الشاعر/ محمد البكري:


يارب سامحنا على التقصير.
الغفله لازم بعدها استغفار.
،
استغفرك يا من له التكبير.
استغفر الله الواحد القهار.

 


الشاعر/ محمد ال مبارك:


استغفر الله الهموم تطير.
استغفر الله تطول الأعمار.
،
بعض البشر مشغول بالتفسير.
وبعض البشر مشغول بالإعمار.

 


الشاعر/ محمد البكري:


بعض البشر عقله يبي تفجير.
والله ينجي قومنا الاحرار.
،
ينوي المساجد .. اااه يالتغرير.
فجرت شايب معه ابن(ن) بار.

 


الشاعر/ محمد ال مبارك:


يا صاح ضاعت نعمة التفكير.
واللي سلبها شلة الأشرار..
،
يصيّرون اللي ماهو بيصير.
لإرهابهم كم طلعوا أعذار.

 


الشاعر/ محمد البكري:


اللي نشوفه ناتج التخمير.
واللي يبايعهم مثل خمار.
،
جوله وضاعو بلحظة التسكير.
وافلس وبطل رزقته من بار.

 


الشاعر/ محمد ال مبارك:


يا صاحبي ذا سبة التخدير.
هم عندهم مليون صاحب كار.
،
واستبسلوا بالصرف والتبذير.
على اللعب بالليل لعبة عار.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *