“مبتعثون وإنجازات” سلطان المالك ( في سان دييغو كانت هناك صعوبة البدايات وتحقيق الطموحات )


“مبتعثون وإنجازات” سلطان المالك ( في سان دييغو كانت هناك صعوبة البدايات وتحقيق الطموحات )



ليلة خميس- غازي العتيبي -(سان دييغو – كاليفورنيا)

 

تنفرد مجلة ليلة خميس عبر سلسة “مبتعثون وإنجازات” في أن تقترب أكثر من الطلبة السعوديين المبتعثين حول العالم وتسليط الضوء على نجاحاتهم وعرض تجاربهم ونقل متطلباتهم وهو مايعزز دور المجلة الريادي في إبراز أهمية العلم وتطوير وسائل التعليم المختلفة والإستفادة من تجارب عديدة ننقلها إلى المتابعين والمهتمين والمختصين عبر هذه الحوارات واللقاءات مع الطلبة المبتعثين والخريجين وفي أن تتاح كذلك لهم الفرصة أن يرووا قصص نجاحاتهم وإنجازاتهم وما تعرضوا له من صعوبات ومواقف عبر “مجلة ليلة خميس”. وهنا نترككم مع هذا اللقاء التالي:

 

سلطان بن خالد منصور المالك .. وقصة النجاح:

 

حصل سلطان على درجة بكالوريوس إدارة الأعمال في تخصص الإدارة المالية “Finance” من جامعة سان دييغو كاليفورنيا حيث تخرج حديثا في ربيع عام 2016م .

 

ويحدثنا سلطان عن تجربته الدراسية خلال بعثته في الولايات المتحدة الامريكية حيث يذكرلنا أنها كانت تجربة مفيدة وناجحة جدا وعن نفسه يقول تعلمت الكثير منها سواء على المستوى المعيشي والحياة أوعلى مستوى التعليم فمن ناحية الحياة الاجتماعية تعرفت على ناس من مختلف الجنسيات ومختلف الدول والثقافات واللهجات والعادات والتقاليد والمعتقدات الدينية مما جعلني اكثر تفتحاً وتقبلاً للرأي الاخر دون الحكم على أي شخص انه صواب ام خطاء لأن لكل منا معتقدات دينية وتربوية وعادات وتقاليد تربى عليها في الأصل كل شخص وبناء عليه فلا يجوز الحكم على شخص آخر بانه سيئ او أن مايؤمن به خاطئ وذلك لسبب أنه تربى على ذلك كما تربيت أنا على الاسلام وعاداتي وتقاليدي ).

 

الإعتماد على النفس وإدارة الأمور المالية:

 

وعن إختلاف الحياة المعيشية في أمريكا وتجاوز هذه المرحلة يقول سلطان:

 

لقد تعلمت الكثير والكثير ومنها انني أصبحت أعتمد على نفسي اعتماد كامل دون اللجوء الى احد سواء في أموري الشخصية كغسيل الملابس او كويها او تنظيف مسكني أو تأثيث شقتي وشراء أثاثي بنفسي وايضاً من خلال مراجعتي الدوائر الحكومية في أمريكا فلقد تعلمت إحترام المواعيد والنظام وايضاً إنجاز أحتياجاتي الخاصة مثل شراء سيارة خاصة بي والتقديم على جامعات عدة ومتابعة إنجاز أوراقي المتعلقة بالملحقية الثقافية السعودية في واشنطن واضافة على ذلك فلقد تلعمت كيف أدير أموري الماليه وذلك بسبب ارتباطي براتب محدد من الملحقيه اصرف منه على سكني ووقود السيارة وفواتير الكهرباء والماء والإنترنت وهاتفي النقال ومستلزمات المنزل ومستلزمات الدراسه والاكل والشرب فلقد تعلمت كيف اصرف كل دولار وأين اصرفه فلا تبذير في الصرف ولا بخل بل بين الاثنين مما يجعلني أعيش مرتاحا ولا انفق جميع ما املك قبل انتهاء الشهر ).

 

اللغة الأنجليزية وتجاوز التحدي:

 

وعن اللغة الإنجليزية والنواحي الدراسية يخبرنا سلطان بقوله:

 

في أثناء البعثة فلقد تعلمت أشياء عديدة من اهمها اللغة الانجليزية ومع العلم بأنني ذهبت الى الولايات المتحدة الامريكية وانا لا أعرف ان اقول جملة واحده فلقد بدأت من الصفر وتعلمت اللغة ودخلت الجامعة وتخصصت في تخصص صعب وقوي وفي جامعه قويه على مستوى ولاية كاليفورنيا وتخرجت في المده المحددة من الملحقيه الا وهي ٤ سنوات وبمعدل مرتفع ومع العلم بان اللغة في منطقة كاليفورنيا تعتبر من اصعب الأماكن لتعلم اللغة وذلك لوجود عدد كبير من العرب والسعوديين فيها ومع ذلك بالعزم والاصرار استطعت ان أتقنها بشكل جدا رائع ).

 

السكن مع العائلة الأمريكية:

 

ويحدثنا سلطان عن تجربة السكن مع العائلة الأمريكية والتعامل معهم، فيقول:

 

في البداية عندما قدمت إلى مدينة سان دييغو للمرة الأولى سنة ٢٠١١ سكنت مع عائلة أمريكية لمده سنه ونصف تتكون من إمرأه كبيرة في السن ولقد كانت محبة لنا ولعاداتنا وتقاليدنا ولهجتنا وكانت عندما كنا نصلي تنظر إلينا ودائما ماتسألنا عن كل شي في الاسلام مع انها نصرانية متشددة الا انها تحترم ديننا ودائما ماتسألنا. ومن ثم انتقلت إلى عائلة اخرى مكونة من رجل كبير في السن وإمرأه عجوز ولقد كانا فخورين بي باعتباري اول سعودي يسكن معهم فكانوا كثيرا ما يسالوني عن السعودية وكانو ينظرون إلي انني شخص ذكي جدا لأنني استطعت تعلم اللغة بسرعه شديدة فكانوا يقولون بانهم لو ارادو ان يتعلموا اللغة العربية في سنة واحدة لن تكفي ابدا. ومع العلم انني واجهت مصاعب قي البداية في التعامل مع العائلة وذلك لأنني لا أجيد تحدث اللغة الأنجليزية ولكن مع مرور الوقت تعلمتها حيث أستمريت بالسكن مع هذه العائلة إلى أن أتقنت اللغة ودخلت الجامعه ودرست فيها فصل ومن ثم انتقلت الى شقة مع احد الاقارب ).

 

نادي الطلبة السعودي في مدينة سان دييغو والمشاركة في تقديم الأعمال التطوعية:

 

وحول نادي الطلبة السعودي في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا يحدثنا سلطان عن النادي وفعالياته المتعددة والتي شارك معهم فيها فيقول:

 

يقوم النادي السعودي في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا بمساعدة الطلاب في شتى المجالات سواء من الناحية الدراسية في توفير الجامعات الموصى بها ومساعده الطلاب للحصول على قبولات حيث يضم النادي الطلبة اصحاب الخبرة في المدينة ويتواصل النادي مع الطلاب وتقديم النصائح للجميع وايضا مساعدة الطلاب الجدد في عملية فتح حساب بنكي لهم وإخراج رقم جوال ومساعدتهم في إيجاد عائلة مناسبة للطالب عند حاجته. وايضا يقدم النادي حفلات ومهرجانات ترفيهية وعلمية واجتماعية مثل عيد الاضحى وعيد الفطر وفطور جماعي في رمضان واجتماع شهري مع الطلبة لكي يعرض الجميع ماقد يواجهونه من مشاكل والنقاش فيها ومحاولة ايجاد حلول لها وايضا عمل ورش عمل ودورات تدريبية علمية مجانية واضافة الا ذلك فهناك عروض ترفيهية ك عروض الستاند اب كوميدي والحفلات. والنادي دائما ما يحاول ان يضهر الصورة الحسنة للعادات والتقاليد لدى الغرب وذلك يكون في اليوم الوطني السعودي لكي يروا الزي السعودي والعادات والتقاليد والاكل السعودي ).

 

ويفيد سلطان خلال دراسته في الجامعه بمشاركته أيضا مع نادي الطلبة السعودي في سان دييغو كمتطوع في تنظيم الحفلات والمناسبات ومساعده الطلاب الجدد سواء في الامور الدراسية او في السكن او حتى في البنك وإخراج شرائح لهم حتى ان يسلكوا الطريق الصحيح وعمل سلطان ايضا مع عيادة اسنان هناك كتطبيق للجامعه والتي يعبر عن ذلك بقوله: لقد تعلمت منها الكثير حيث انني مارست العمل في مجال تخصصي واختلطت بالعمل مع امريكان. والحمد لله تخرجت في شهر مايو ٢٠١٦ وعدت الى ارض الوطن رافعا الراس على أمل ان نرتقي بهذا الوطن الذي قدم لنا الكثير الى اعلى مقام ).

 

سلسة جامعات كاليفورنيا:

 

وعن أبرز الجامعات في ولاية كاليفورنيا والتخصصات المتاحة للطالب السعودي المبتعث هناك يفيد سلطان عنها:

 

هناك جامعات كثيرة ومتعددة ومتميزة في كالفورنيا ومن ابرزها سلسلة جامعات California State University لوجود اكثر من فرع لها ومنها في ارفاين ولونق بيتش ولوس انجلوس وسان فرانسسكو، وبالنسبة للتخصصات الشائعة هناك والتي يقبل عليها اغلب الطلبة السعوديين هي تخصصات الادارة وتخصصات الهندسة ).

 

دراسة التخصص:

 

وحول تخصص سلطان في إدارة الأعمال والإدارة المالية وكيف يرى الإقبال على دراسة من الطلبة المبتعثين هناك يأكد سلطان عن مدى صعوبة هذا التخصص لهذه الأسباب:

 

هو تخصص صعب ولا يستطيع اي شخص ان يخوض فيه وخصوصا من لايجيدون الحسابات والرياضيات وأغلب دراستي تعتمد على الارقام والحسابات سواء للبنوك او للشركات وميزانيات الشركات والاستثمار وكيفية رفع نسبة الدخل وتقليل نسبة الخسائر وحسبة الضرائب والفوائد من القروض وأرى ان الإقبال قوي جدا على هذا التخصص فأعتقد بأن نسبة 80% من الطلاب المتخصصين في الادارة يدرسون تخصص الادارة المالية ).

 

الطالب السعودي وتفوقه:

 

ويأكد سلطان على مايتمتع به المبتعث والطالب السعودي في أمريكا من انطباع جيد لدى الأساتذة وكادر التدريس في الجامعات الأمريكية وتفوقه في دراسته ويذكر سلطان في هذا الجانب:

 

أعتقاد بان الطلاب السعوديين ولله الحمد استطاعوا تغيير النظرة العامة للاجانب حول الحضارة السعودية والفكر السعودي مما جعلنا محبوبين كثيرا لهم والعلاقة العامة بيننا جدا ممتازة وخصوصا في المنطقة اللتي كنت اعيش فيها لان الشعب فيها متفهم وذكي ).

 

الملحقية الثقافية السعودية في واشنطن وصعوبة التواصل:

 

وعن أبرز الصعوبات التي تواجه الطلبة السعوديين المبتعثين هناك يخبرنا سلطان بها:

 

( أبرز الصعوبات لدى الطلبة المبتعثين في أمريكا هي عند مخاطبة الملحقية الثقافية السعودية هناك ورغم وجود الموقع الالكتروني إلا أن بعض الطلاب اضطروا الى السفر الى واشنطن لمعالجة بعض الامور المتعلقة بهم في الملحقية ).

 

ويضيف سلطان عن مطالب الطلبة المبتعثين في أمريكا تتشكل في زيادة الراتب وضم الدارسين على حسابهم الخاص إلى البعثة ).

 

مخالطة المجتمع الأمريكي والتركيز على تعلم اللغة:

 

ويقدم سلطان نصيحة للطلبة المبتعثين المستجدين للدراسة في أمريكا بقوله:

 

اود ان انصح الطلبة الجدد اللذين يدرسون في مرحلة اللغة بالابتعاد بقدر المستطاع عن المجتمع العربي ومخالطة الامريكان وعدم الخجل من الغلط امام الناس فلا حياء في العلم وايضا الابتعاد عن كل مايغضب الله من المحرمات فهناك اصحاب سوء كثر فلاتنجرفون خلفهم ).

 

المطار وموقف صعب لدى وصولي أمريكا:

 

ويخبرنا سلطان حول المواقف التي مرت به هناك في أمريكا ومنها عنده وصوله للمرة الأولى إلى المطار فيقول:

 

مواقف عديدة حصلت لي ومنها في اول يوم وصلت فيه الى المطار كان مسؤول الجوازات يحاول ان يسألني من انا ولماذا قدمت للولايات المتحدة .. ولكنني لم اكن افهم شيئا من حديثه معي ومن ثم اخذني الى غرفة ووضعوني فيها وحيدا وارتابني في حينها الخوف الشديد لأنني لا اعلم ماذا يقولون وماهو مصيري وفي النهاية احضروا لي مترجما وسألني سؤالين بسيطين ومن ثم خرجت فلذلك أعتقد ان البداية كانت جدا صعبة ).

 

البحث عن وظيفة:

 

وفي سؤالنا لسلطان عن ماهو مشروعه القادم بعد التخرج وهل هناك صعوبة في إيجاد العمل المناسب بعد التخرج وكيف ينظر إلى سوق العمل في شركات القطاع الخاص بالمملكة أجاب:

 

اريد العمل في مجال دراستي سواء في قطاع خاص او حكومي وابرز ما ابحث عنه هو وظيفة تتيح لي برنامج تدريبي جيد يتيح لي التهيئة المناسبة بشكل أقوى إلى العمل وعن القطاع الخاص فإن فيه روح المنافسة العالية والتحدي والاصرار للوصول الى هدف والعمل تحت الضغط لعدم وجود الامان الوظيفي في القطاع الخاص وهذا مايجعلك تعطي كل ماعندك ).

 

سان دييغو والذكريات:

 

وعن مدينة سان دييغو وذكريات سلطان فيها يقول:

 

مدينة سان دييغو هي مدينة سياحية تمتاز بكثرة الشواطئ وترتكز فيها القاعدة العسكرية البحرية الامريكية وايضا تمتاز بجمال جوها وشعبها اللطيف والودود وذكرياتي فيها كثيرة واهم مافي هذه الذكريات هو الاصدقاء ومن كانوا بمثابة الاهل هناك والمواقف الصعبة دائما لاتنمحي من الذاكرة فإن كان من ذكرى لن تنمحي فهم من وقفوا معي ووقفت معهم هناك ).

 

ثقافة العمل التطوعي في أمريكا وممارستها في المملكة:

 

وعن تجربة سلطان لممارسة العديد من الأعمال التطوعية خلال نشاطاته الطلابية في أمريكا والعمل على تطبيقها في المملكة يفيد سلطان:

 

أعمال التطوع وخدمة المجتمع نستطيع العمل بها في جميع مناطق المملكة وخصوصا مكة المكرمة شرفها الله. والعمل بثقافة التطوع تصنع منك شخصا محبا للعمل دون انتظار المقابل وذلك مفيدا لك بالمستقبل مما يجعلك تعمل في المجال اللذي تحب دون التفكير في الجانب المادي ).

 

كلمة أخيرة :

 

وأخيرا ينقل سلطان المالك عبارات الشكر والتقدير بقوله:

 

اشكر الله عز وجل أولا واشكر اهلي الذين وقفوا معي وساندوني طوال فترة دراستي وكانوا المحفز الاول لي في الغربة وايضا اود ان اشكر جميع من درسني طوال فترة دراستي من اساتذة ودكاترة وبروفيسورات واود ان اشكر ابن عمتي عبد الرحمن بن خميس فنحن بدأنا سويا وكنا عونا لبعض كل منا يقف مع الاخر واود ان أشكر اصدقائي جميعا فأنتم كُنتُم اهلي في الغربة ).

 

 

img-20160916-wa0124 img-20160916-wa0122 img-20160916-wa0123 img-20160916-wa0121 img-20160916-wa0120 img-20160916-wa0119 img-20160916-wa0117 img-20160916-wa0118 img-20160916-wa0116 img-20160916-wa0113 img-20160916-wa0114 img-20160916-wa0115 img-20160916-wa0112 img-20160916-wa0110 img-20160916-wa0109


2 التعليقات

    1. 1
      محمد

      الأخ سلطان بارك الله فيه نموذج مشرف للشاب السعودي بتفوقه الدراسي وتمثيله لبلده خير تمثيل.

      الرد
    2. 2
      عبد الملك الدبيب

      أنعم وأكرم بالأخ الغالي سلطان المالك.. حيث المثابرة والجدية في التعلم.. والتشريف الأمثل للشباب الطموح.. والتمثيل المشرف لبلده المعطاء المملكة العربية السعودية.. تمنيتي له مزيدا من التفوق والحياة العلمية والعملية المتميزة..

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *